رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

حدوث تسمم.. أعراض جانبية للجرعات الزائدة من فيتامين "د"

كتب: وكالات -

01:05 م | السبت 09 مايو 2020

فيتامين د

انتشرت في الآونة الأخيرة حملات توعية من أجل الاهتمام بتعزيز فيتامين "د" في الجسم، ومع ذلك، فمن الممكن أيضًا -على الرغم من أنه نادر- أن يتراكم هذا الفيتامين ويصل إلى مستويات سامة في الجسم، وقد ينتج عن الجرعات الزائدة منه آثار جانبية خطيرة.

وفيما يلي أبرز الآثار الجانبية لفيتامين "د" حسبما جاء في تقرير لموقع Healthline الأمريكي. 

حدوث تسمم

يساعد الحصول إلى مستويات كافية من فيتامين "د" في الدم على تعزيز المناعة والحماية من أمراض مثل هشاشة العظام والسرطان، ومع ذلك، لا يوجد اتفاق على المستويات المناسبة منه في الدم. 

وتعتبر مستويات فيتامين "د" التي تزيد عن 100 نانوجرام / مل (250 نانومول / لتر) ضارة، وقد تم الإبلاغ عن أعراض السمية لارتفاع مستوياته في الدم الناتجة عن الجرعات الكبيرة.

وقد يؤدي تناول جرعات عالية جدًا من فيتامين (D3) لفترات طويلة إلى تراكم مفرط في لجسم، نظرًا لأنه يتم تخزينه في الجسم في صورة دهون وإطلاقه في مجرى الدم ببطء، فقد تستمر آثار السمية لعدة أشهر بعد التوقف عن تناول المكملات الغذائية. 

ويحدث تسمم فيتامين "د" عندما ترتفع مستويات الدم فوق 150 نانوجرام/ مل (375 نانومول/ لتر).

ارتفاع مستوى الكالسيوم

يساعد فيتامين "د" الجسم على امتصاص الكالسيوم من الطعام الذي تتناوله، ومع ذلك، إذا كان تناول فيتامين "د" مفرطًا، قد يصل الكالسيوم في الدم إلى مستويات يمكن أن تسبب أعراضا مزعجة وخطيرة.

ويعد المعدل الطبيعي للكالسيوم في الدم هو 8.5-10.2 ملجم/ ديسيلتر (2.1-2.5 ملليمول / لتر).

وتشمل أعراض زيادة كالسيوم الدم أو ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم، القيء والغثيان وآلام المعدة، والتعب والارتباك، والعطش الشديد، فضلا عن كثرة التبول. 

الغثيان والقيء وضعف الشهية

ترتبط العديد من الآثار الجانبية للإفراط في تناول فيتامين "د" بالكالسيوم الزائد في الدم، وتشمل هذه الآثار الغثيان والقيء وضعف الشهية. ومع ذلك، لا تحدث هذه الأعراض مع كل من لديه مستويات عالية من الكالسيوم. 

في بعض الأشخاص، وجد أن الجرع العالية من فيتامين "د" تسبب الغثيان والقيء ونقص الشهية بسبب ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم.

آلام المعدة

يعد ألم المعدة والإمساك والإسهال شكاوى هضمية شائعة ترتبط غالبًا الحساسية تجاه بعض الأطعمة أو متلازمة القولون العصبي.

ومع ذلك، يمكن أن تكون أيضًا علامة على ارتفاع مستويات الكالسيوم بسبب تسمم فيتامين "د".

قد تحدث هذه الأعراض في أولئك الذين يتلقون جرعات عالية من فيتامين "د" لتعويض النقص. كما هو الحال مع الأعراض الأخرى، يبدو أن الاستجابة فردية حتى عندما تكون مستويات فيتامين "د" في الدم مرتفعة بالمثل.

هشاشة العظام

نظرًا لأن فيتامين "د" يلعب دورًا مهمًا في امتصاص الكالسيوم وعمليات التمثيل الغذائي في العظام، فإن الحصول على ما يكفي أمر بالغ الأهمية للحفاظ على عظام قوية، ومع ذلك، يمكن أن يكون الكثير منه "د" ضارًا بصحة العظام.

يقترح بعض الباحثين أن الجرعات الكبيرة قد تؤدي إلى انخفاض مستويات فيتامين "ك 2" في الدم وتقلل من نشاطه، والذي يساعد في الحفاظ على مستوى الكالسيوم في العظام وخارج الدم. 

الفشل الكلوي

غالبًا ما يؤدي تناول فيتامين "د" المفرط إلى إصابة في الكلى، ففي إحدى دراسات الحالة، تم إدخال رجل إلى المستشفى بسبب الفشل الكلوي، وارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم، وأعراض أخرى حدثت بعد تلقيه حقن فيتامين "د".

وكشفت عدة دراسات عن إصابة في الكلى تتراوح من متوسطة إلى شديدة في الأشخاص الذين يصابون بسمية فيتامين "د".