رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

هل ينقل الأطفال عدوى فيروس كورونا للبالغين؟.. طبيب يجيب

كتب: وكالات -

07:09 م | الأربعاء 06 مايو 2020

صورة أرشيفية

قد يتسائل البعض هل يمكن أن ينقل الأطفال فيروس كوونا إلى البالغين شأنهم شأن الكبار الذين ينقلون العدوى إلى الأعمار الأخرى، حتى حسم عالم ألماني الأمر.

ووفقا لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية، فإنه قد جرى استكشاف مسألة ما إذا كان يمكن للأطفال نقل الفيروس إلى البالغين بمجرد الإصابة به مع تقدم تفشي المرض، ففي سويسرا، قالت السلطات في 29 أبريل الماضي، إنه من الآمن الآن، أن يحتضن الأطفال دون سن العاشرة أجدادهم لأن الأطفال الصغار لا ينقلون الفيروس.

لكن عالم الفيروسات الألماني كريستيان دروستن، أجرى دراسة، نُشرت بعد يوم واحد من الإعلان السويسري، وجدت أن الأطفال "قد يكونون ناقلي عدوى مثل البالغين".

في حين أن هناك من يقولون إن الأدلة ليست قوية بما يكفي للتوصل إلى استنتاج واضح بشأن هذه المسألة، تعتقد بعض الدول أن الخطر منخفض للغاية بحيث يجب إعادة فتح المدارس في المستقبل القريب.

وفي تقرير نُشر مؤخرا على مدونة طب الأطفال "Don't Forget the Bubbles"، بالشراكة مع الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل (RCPCH)، أجري تحليل للبحوثات الموجودة حول تأثيرات Covid-19، على الأطفال.

وأوضح البحث أنه لا يوجد أي يقين بشأن تورط الأطفال في انتقال الفيروس، وذكر أن "دور الأطفال في انتقال العدوى غير واضح، ولكن يبدو من المحتمل ألا يلعبوا دورا مهما".

وفي حديثه إلى صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية، قال الدكتور ألاسدير مونرو، إن الدراسات أظهرت أن الأطفال "لديهم معدل هجوم أقل من البالغين"، وأن الأطفال "أقل احتمالية لاكتساب الفيروس من الاتصال المنزلي من البالغين"، وهم أيضا "أقل الأشخاص نقلا للفيروس إلى الأسرة من البالغين".

وأضاف الدكتور مونرو، أن الأدلة أظهرت أن الأطفال "يمكن أن يكونوا دون أعراض"، ومع ذلك، فقد شوهد هذا بين البالغين أيضا، وقال "ليس من الواضح ما إذا كانت المعدلات قابلة للمقارنة مع البالغين".

وفي الصين، أوضحت البيانات السكانية أن الأطفال لم تظهر عليهم أي أعراض في 13% من الحالات المؤكدة، وذكر مؤلفو الدراسة، أن هذا المثال قد "يشير إلى أن الأطفال ليسوا مصدرا مهما لانتقال هذا الفيروس الجديد".

وعلى الرغم من عدم اليقين المحيط بنقل Covid-19، من الأطفال إلى البالغين، فقد ضغطت بعض الحكومات من أجل قرار إعادة فتح المدارس، بما في ذلك سويسرا وأستراليا.

وأفيد مؤخرا بأنه في سويسرا، سيُسمح للأطفال دون سن العاشرة بزيارة أجدادهم ومعانقتهم مع تخفيف إجراءات التباعد الاجتماعي.