رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

أرامل مصر: "الأحوال الشخصية" يعاملنا كـ المطلقين.. وندعو لمعالجة وضعنا في ترتيب الحاضنين

كتب: سمر نبيه -

11:10 ص | الثلاثاء 28 أبريل 2020

محاكم الأسرة

قال العميد محمد صلاح، المتحدث الإعلامى باسم جبهة أرامل مصر من الرجال،إن أبنائهم يتعرضون لضرر نفسى بالغ لعدم قدرتهم على التواصل معهم  في ظل الإجراءات التى اتخذتها الدولة لمواجهة فيروس كورونا، وتسببت في إغلاق أماكن الرؤية مما نتج عنه حرماننا من التواصل معهم.

وانتقد صلاح، تجاهل الحكومة ومجلس النواب ووزارة العدل، معاناة الأرامل من الرجال وأبنائهم، الذين حرموا من حياتهم الطبيعية بسبب قانون الأحوال الشخصية الحالى، نتيجة معاملتهم في القانون معاملة المطلقين، ووضعهم في الترتيب 16 للحاضنين، وهو الأمر الذى يتسبب في هدم الأسرة بعد وفاة زوجاتهم، ويجعل أبنائهم أيتام الأب والأم.

وأشار المتحدث باسم جبهة أرامل مصر من الرجال، إلى ضرورة تدخل وزير العدل بإصدار قرار لمعالجة الضرر الواقع عليهم نتيجة غلق أماكن الرؤية، ومعالجة وضعهم في ترتيب الحاضنين، حيث أن الترتيب الحالى لا يتقبله منطق أو عقل، فكيف لطفل يعيش حياة طبيعية مع والديه ثم بين عشية وضحاها وبعد وفاة الأم يحرم أيضا من والده ويراه في أماكن غير آدمية!

وأضاف صلاح، أنه يجب على مجلس النواب بدء مناقشة مشروعات قوانين النواب للأحوال الشخصية، وإقرار قانون جديد في أسرع وقت يعالج العوار الموجود بالقانون الحالى، والذى يأثر بالسلب على الأسر المصرية، وعلى استقرارها وتماسك المجتمع، ويلحق ضرر نفسى بالغ للأبناء نتيجة حرمانهم من آبائهم بعد الطلاق أو بعد وفاة الأم.

جدير بالذكر، أنه قد تقدم عدد من النواب بمشروعات قوانين وتعديلات علي قانون الأحوال الشخصية، أبرزها مشروع قانون فؤاد للأحوال الشخصية، ومشروع قانون النائبة عبلة الهواري للأحوال الشخصية، وتعديلات النائبة هالة أبو السعد علي المادة 20 من قانون الأحوال الشخصية، وتعديلات النائب سمير أبو طالب علي المادة 20 من قانون الأحوال الشخصية، وتعديلات النائب جمال الشويخي علي المادة 20 من قانون الأحوال الشخصية، وتعديلات النائب عاطف مخاليف علي مشروع قانون الأحوال الشخصية، إلى  جانب إعلان الحكومة العمل علي مشروع قانون للأحوال الشخصية.