رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

في فصل الربيع.. اعرف الفرق بين أعراض حساسية الأنف وفيروس كورونا

كتب: وكالات -

06:16 ص | الخميس 23 أبريل 2020

الفرق بين أعراض حساسية الأنف وفيروس كورونا

مع دخول فصل الربيع وارتفاع درجات الحرارة يشعر البعض بالقلق من أعراض الحساسية، التي تعتبر أيضًا من علامات فيروس كورونا المستجد.

أعراض حساسية الأنف هي العطس والسعال والحكة وذرف الدموع من العينين، وفقدان الإحساس بالرائحة والصداع وضيق التنفس أو التعب، وتتوافق بعض أعراض فيرس كورونا مع أعراض الحساسية.

وتحث الكلية الملكية للممارسين العامين، على توخي الحذر وعدم الخلط بين أعراض الحالتين، وفي ذلك عرضت "ميرور" البريطانية، طرق معرفة الفرق بين أعراض الحساسية وأعراض فيروس كورونا المستجد.

الحكة

يعتبر الشعور بالحكة، (في العين أو الأذن أو الفم أو الأنف أو الحلق)، من العلامات الدالة على الحساسية، ولم يعرف عن الحكة أنها من أعراض (كوفيد 19).

الحمى والتهاب في الحلق

الشعور بالحمى، ارتفاع درجات الحرارة، والشعور بالألم أو التهاب في الحلق، هذه الأعراض لا تخص الحساسية فقط، إذ أنها من أعراض فيروس كورونا المستجد أيضًا، لذلك في هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب.

وتعتبر بعض الأعراض مثل، السعال الجاف والتعب وضيق التنفس، من العلامات التي تدل على فيروس كورونا أو الحساسية الموسمية.

ومن الفوارق أيضًا أن أعراض الحساسية تميل إلى التذبذب على مدار اليوم، فتكون مستويات حبوب الطلع أعلى غالبًا في فترة ما بعد الظهر والمساء، وفي حال خفّت الأعراض باستخدام أدوية الحساسية، فمن المحتمل ألا يكون الشخص مصابا بكورونا.

وينبغي أن يكون لدى مرضى حساسية الأنف، فكرة عن الأعراض التي يمكن توقعها، فإذا كان السعال وضيق التنفس يتماشى مع أعراض شهدها الفرد في السنوات السابقة، يمكنه افتراض أنها ناتجة عن الحساسية.

وإذا شهد المريض تغيرا في الأعراض مقارنة بسنوات أخرى، أو إذا كانت أكثر حدّة، يمكن القول إنه لا يعاني فقط من حساسية الأنف، وينبغي تطبيق العزل الصحي.

وفي حال لم يُصب الشخص بحساسية الأنف في السابق، فإن السعال ليس ناجمًا عن الحساسية الموسمية.

ويعد العطس، من أعراض الحساسية الشائعة، وأُبلغ عنه في بعض حالات الإصابة بفيروس كورونا أيضًا، وإذا كان العطس هو العارض الوحيد، فمن غير المحتمل أن يكون علامة على الإصابة بفيروس كورونا، حيث أُبلغ عنه فقط في حالات نادرة.

وفي حال عانيت من العطس إلى جانب أعراض أخرى - مثل الحمى أو السعال الجاف - فينبغي أن تعزل نفسك.

وبالطبع، في حال الشك وعدم التأكد من سبب الأعراض، ينبغي تطبيق العزل الذاتي واستشارة الطبيب.