رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

لم يرحم أحد.. كورونا يحصد أرواح أطفال: أصغرهما رضيع عمر 29 يوم

كتب: آية المليجى -

09:28 ص | الثلاثاء 21 أبريل 2020

الطفلة سكايلار هيربرت

على عكس ما يردد بأن فيروس كورونا المستجد يهزم كبار السن، ويحصد أرواحهم، إذ أن طبيعة الفيروس الهمجي لم ترحم أحد، ليقضي أيضًا على حياة أطفال ورضع دون أن يعيشوا طفولتهم.

ويرصد "هن" ضحايا فيروس كورونا المستجد من الأطفال.

- رضيع عمره 29 يومًا

رضيع فلبيني، كان يعاني من صعوبة في التنفس والتهاب رئوي، فتم نقله إلى المستشفى وخضع لفحص كورونا المستجد، وتبين إيجابية التحليل، ووفقًا لوزيرة الصحة في فلبين، ماريا فيرجير، أن الرضيع توفى جراء مضاعفات ما يعرف بـ"الإنتان" وهي حالة خطيرة تصيب الإنسان، نتيجة استجابة جسمه لعدوى خارجية، ويطلق الجسم في العادة مواد كيميائية في مجرى الدم لمحاربة العدوى.

ويحدث "الإنتان"، عندما تكون استجابة الجسم لهذه المواد غير متوازنة، الأمر الذي قد يؤدي إلى تلف أجهزة عضوية وقد يتطور الأمر إلى الوفاة.

ومن الغريب في حالة المولود الفلبيني أن "الإنتان" يحدث مع المواليد الذين تزيد أعمارهم عن 90 يومًا.

- رضيع يبلغ 6 أسابيع

"يفطر القلب"، هكذا وصفت حالة وفاة رضيع يبلغ من العمر 6 أسابيع فقط، توفي نتيجة مضاعفات فيروس كورونا المستجد في ولاية كونيتيكت الأمريكية.

وكان حاكم الولاية نيد لامونت أعلن نبأ الوفاة عبر موقع "تويتر" حيث كتب، "الفحوص أكدت مساء أمس أن الرضيع كان مصاباً بكوفيد-19، هذا أمر يفطر القلب، نعتقد أنه أحد أصغر الأشخاص سنا في العالم الذين يموتون من مضاعفات ناجمة عن كوفيد-19".

- طفلة أمريكية عمرها 5 سنوات

سكايلار هيربرت، هي طفلة أمريكية تبلغ من العمر 5 أعوام، كانت أيضًا ضمن ضحايا فيروس كورونا من الأطفال، وذلك بعد قرابة شهر من إصابتها بالفيروس المميت.

وكانت "سكايلار" اشتكت لوالديها، اللذان يعملان ممرضان، من صداع شديد، وتم تشخيصها في البداية بالتهاب في الحلق، لكن حالة الصغيرة لم تتحسن وتم نقلها إلى المستشفى وثبتت إصابتها بفيروس كورونا.

وازدادات حالتها سوءً ونقلها مرة أخرى إلى المستشفى، بعدما ارتفعت درجة حرارتها لكنها دخلت في غيبوبة حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، بحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.