رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

"الرنجة أهون من الفسيخ".. استشاري توضح الوجبة الأمثل في شم النسيم

كتب: آية أشرف -

07:02 ص | الأحد 19 أبريل 2020

الرنجة والفسيخ

تعد أطباق الرنجة والفسيخ والملوحة، ملوك المائدة خلال الاحتفال بشم النسيم ويقبل الكثيرين على تناول هذه الأطعمة بكثرة خلال هذه الأيام.

ومن جانبها، أكدت الدكتورة ولاء أبو الحجاج، استشاري التغذية العلاجية والسمنة والنحافة، أن هناك خطورة من الإفراط في تناول هذه الأغذية في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وعن تناول تلك الأكلات دون المساس بالصحة، قالت أبو الحجاج ل"هن"، إنه يسمح بتناول شريحة أو شريحتين من الرنجة وكذلك البطارخ بشرط أن يكون معها طحينة وممزوجة بالليمون بقدر كافي، ناصحة بضرورة تناول عصير ليمون عقب ساعة من تناول تلك الوجبة، لافتة إلى أنه يمكن كذلك تناول مشروب القرفة والزنجبيل والنعناع. 

وشددت أبو الحجاج على تجنب وضع السكر في المشروبات وضرورة استبدالها بالعسل كما نصحت بعدم شرب الشاي الأسود بعد هذه الوجبة لخطورته على الصحة.

وشددت الاستشاري، على ضرورة الابتعاد التام عن الفسيخ، لأنه من العادات الغذائية غير الصحية. 

وأوضحت استشاري التغذية العلاجية أن الرنجة خطورتها أقل بكثير وليس بها مشكلة شرط طهيها أو شويها على النار مع الإكثار من تناول البصل مع هذه الوجبة وهو نوع من أنواع المضاد الحيوي الطبيعي، وكذلك الليمون الذي يقضي على البكتيريا الضارة ويحافظ على النافعة منها، لافتة إلى أنه من المهم، تناول كوب زبادي قبل النوم، لقدرتها على تخليص الجسم من أي سموم قد تكون ناتجة عن هذه الوجبة.

وأشارت أبو الحجاج، إلى أن الخبز يجب أن يكون مصنوع من  الحبوب الكاملة أي بلدي وليس أبيض حتى لا يحدث إمساك.