رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

رأس ورجل ثور.. حكاية مائدة طعام فرعونية للفقراء والمحتاجين بالمعابد (صور)

كتب: آية المليجى -

04:09 ص | الإثنين 06 أبريل 2020

حكاية مائدة القربان

يمتلئ مطبخ المصري القديم بالكثير من الأسرار والحكايات عن غذائه المعتمد على الطبيعة، إذ كان له السبق في اكتشاف الكثير من النباتات والخضروات الطبيعية التي نستخدمها اليوم في طعامنا مثل البازلاء ونبات الكرفس.

وحظيت النباتات والموائد التي كان يقدمها المصري القديم بنصيب كبير من اللوحات والرسومات التي كان يحفرها على جدران المقابر والمعابد، التي تعتبر مصدرا أساسيا في التوصل إلى أنواع الطعام الذي كان يتناوله المصري القديم.

وفي المتحف البريطاني، توجد جدارية منقوش عليها مائدة القربان، كانت موجودة في مقبرة "نب آمون" القابعة في غرب الأقصر، ومائدة القربان هي الطعام الذي كان يقدم لآلهة المعبد ويطعم منه الفقراء والمحتاجون الذين يترددون على المعابد، بحسب ما ذكره الدكتور عماد مهدي، عضو اتحاد الآثريين المصريين لـ"هن".

ويوجد في كتاب "التداوى بالأعشاب فى مصر القديمة" صورة لمائدة القربان المليئة بأنواع مختلفة من الطعام، وتتكون من ستة أرغفة من أنواع مختلفة (٣ بتاو وزلوط ونوع آخر)، وزهور اللوتس، وأيضًا قلبي ثور ورأسه وقدمه، بالإضافة إلى أوزة، كما يوجد على المائدة سلتي جميز وسلتي تين وسلة أقراص عسل.

وتحتوي مائدة القربان أيضًا على أنواع من الخضروات والفاكهة منها عقودين من العنب الأسود والأخضر، والخيار، كما ضمت المائدة أربع أواني من الخمر.