رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: آية المليجى -

01:33 م | الخميس 26 مارس 2020

شفاء مغربية ثمانينية من فيروس كورونا

حصد فيروس كورونا المستجد أرواح الآلاف من حول العالم، وكانت النسبة الأكبر لكبار السن، لكن مدينة مغربية شهدت شفاء سيدة في الثمانين من عمرها من فيروس (كوفيد 19).

"رابحة" هي سيدة ثمانينية كانت عائدة من زيارة لأبنائها في مدينة "مودينا" شمال إيطاليا، ومن ثم عادت إلى المغرب، وتم الكشف عليها في الطائرة وكانت صحتها جيدة، وهو ما لا يستدعي وجودها في الحجر الصحي.

وعقب 4 أيام بدأت "رابحة" تشعر بارتفاع في درجة حرارتها، وتوجهت بها ابنتها إلى المستشفى القريب من منزلها، للكشف عليها وإجراء التحاليل اللازمة ليتبين إصابتها بفيروس كورونا المستجد، بحسب موقع "برلمان كوم" المغربي.

وتم حجز المسنة المغربية بالمستشفى لمدة 13 يومًا، تلقت خلالها العلاج اللازم، وحظيت بالرعاية الطبية الجيدة حتى تماثلت للشفاء، وكتب لها عمر جديد رغم إصابتها بالفيروس اللعين، وبحسب حديثها للموقع المغربي، أنها شفيت قبل ذلك من سرطان الثدي.

تم وضع ابنتها وزوجها قيد الحجر الصحي بمنزلهما لمدة 14 يومًا لم تكتمل بعد، كما وضع أيضًا أفراد العائلة الذين خالطوا المسنة، وتتصل بهم السلطات الصحية يوميا الساعة العاشرة صباحا والسادسة مساء للاطمئنان على حالتهم، والسؤال عن درجة حرارتهم، بحسب ما قاله زوج ابنتها.