رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

في يومه العالمي.. كل ما تريد معرفته عن مرض السل

كتب: هن -

11:35 ص | الثلاثاء 24 مارس 2020

مرض السل

يتزامن اليوم 24 مارس، اليوم العالمي لمرض السل، والذي يهدف لبناء الوعي حول الوباء العالمي، والجهود المبذولة للقضاء عليه، وخلال عام 2012 انخفض عدد الأشخاص الذين توفوا به من 8.6 مليون شخص إلى 1.3 مليون شخص ومعظمهم من دول العالم الثالث.

ويقدم هن كل المعلومات حول مرض السل، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، خلال السطور التالية.

ماهو مرض السل؟

هومرض ينجم عن جرثومة المتفطرة السلية التي تصيب الرئتين في معظم الأحيان، وهو مرض يمكن الوقاية منه، ينتشر من شخص لآخر عن طريق الهواء فعندما يسعل الأشخاص المصابون بسل رئوي أو يعطسون أو يبصقون، ينفثون جراثيم السل في الهواء.

أنواع مرض السل

السل الكامن

في هذه الحالة، يكون لديك عدوى السل، ولكن تبقى البكتيريا في جسمك في حالة غير نشطة ولا تسبب أي أعراض، السل الكامن، المعروف أيضًا باسم عدوى السل غير النشطة أو السل، ليس معديًا، ولكنه يمكن أن يتحول إلى مرض السل النشط، لذلك العلاج مهم للشخص المصاب بالسل الكامن وللمساعدة في السيطرة على انتشار السل.

السل النشط

هذه الحالة تجعلك مريضًا وفي معظم الحالات يمكن أن ينتشر وينتقل إلى الآخرين، ويحدث في الأسابيع القليلة الأولى بعد الإصابة بكتيريا السل، أو قد تحدث بعد سنوات..

 

علامات وأعراض السل النشط

-السعال الذي يستمر 3 أسابيع أو أكثر، ويمكن أن يكون دموي.

- ألم يشعر المريض بألم في الصدر، أو ألم في التنفس أو السعال.

فقدان الوزن.

يحدث فقدان الوزن عن غير قصد.

إعياء.

حمى وتعرق ليلي.

قشعريرة وبرد.

فقدان الشهية.

يمكن أن يؤثر مرض السل أيضًا على أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك الكليتان أو العمود الفقري أو المخ.

عندما يحدث السل خارج رئتيك، تختلف العلامات والأعراض تبعًا للأعضاء المعنية، على سبيل المثال، قد يعطيك مرض السل في العمود الفقري آلام الظهر، وقد يتسبب مرض السل بالكلى في تلوث.

 

أسباب مرض السل

السل ينتج عن بكتيريا تنتشر من شخص لآخر عبر قطرات مجهرية تنطلق في الهواء.

على الرغم من أن السل معدٍ، فهو ليس سهل الالتقاط، من المحتمل بشدة أن تلتقطه من شخص تعيش وتعمل معه أكثر من غريب، معظم الأشخاص المصابين بالسل النشط الذين تلقوا علاجًا دوائيًا ملائمًا لمدة أسبوعين على الأقل لا يعودوا معديين.

طرق الوقاية من مرض السل

- الحرص على البقاء في المنزل، وعدم الذهاب إلى العمل، أو المدرسة، أو النوم مع أحد الأشخاص الآخرين في نفس الغرفة.

- تغطية الفم عند السعال، والعطاس، والضحك، بالمناديل والتخلّص منها في سلة المهملات.

- الحرص على تهوية الغرفة بشكلٍ جيد.

- ارتداء قناع لتغطية الفم أثناء التواجد بقرب الأشخاص الآخرين.