رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"كلنا في ضهرك".. خبيرات تجميل يرجعن ثمن الحجز للعرائس بسبب كورونا: مش موت وخراب ديار

كتب: سما سعيد -

09:19 ص | الجمعة 20 مارس 2020

خبيرات تجميل يرجعن ثمن الحجز للعرائس بسبب كورونا

فرحة منتظرة لكل فتاة ليلة العمر التي تتمناها وطالما حلمت بها، شروع في التجهيزات يستغرق الكثير من الشهور وقد يمتد لسنوات، يذهب التعب مع بداية حجز قاعة الزفاف وكتب الكتاب مع مشتقاته من فستان و"ميك اب" وتصوير لكن فرحة تلك الأيام لم تكتمل لعروس كورونا التي تم إلغاء جميع تلك المراسم ولم يتبقَ لها سوى التأجيل والانتظار.

مبالغ كبيرة تتم بها الحجوزات، ولأن الظروف أصعب من التحكم بالمادة قامت بعض من خبراء التجميل بقبول استرجاع أو تأجيل "عربون" الحجوزات دون خصم أو "مهاترات".

سما يوسف، ميكب ارتست، من السويس قالت عن المبادرة: "كان عندى عرائس كتير الشهر ده، غير حجوزات السواريه واللى كلمتنى عشان تلغى أنا اللى عرضت عليها الاختيارين سواء إن العربون يفضل موجود ويتحسب برضه لما تحجز ميعاد جديد او تسترده".

وتابعت: "قوانين شغلنا إن مفيش استرجاع لو العروسة لغت الحجز ولأن العرايس حست بحرج ومتفهمين برضه إن مش هى بس اللى بتلغى وغالبا هيكون فى كذا واحدة غيرها وده هيضرنى شوية لأن مش هيكون عندى شغل ولا مصدر دخل خالص لحد ما الأزمة دى تعدى".

 بمحافظة الجيزة بوسي شاهين، اتخذت نفس النهج وقامت بقبول التأجيل أو استرجاع كامل الحجز "البلد في أزمة، ولازم كلنا نبقى في ضهر بعض، مش هيبقى موت وخراب ديار".

وتابعت: "كتير من عرايسي قاموا بالتأجيل ومأخدوش الديبوزت، احتراما للقواعد، بس اللي بتطلبه أنا ببقى عذراها ومفيش مشكلة خالص".

 "مش بس ميكب ارتست.. وفوتوجرافر وحجوزات الفساتين، مبادرة إنسانية في المقام الأول لاسترجاع قيمة الحجوزات للعرائس التي كانت صدمة إلغاء فرحتهن حزينة للغاية" هكذا كان حديث ريماس عبدالله، داعمة تلك الخطوات التى أخذها غيرهم في تعويض فرحة ناقصة لعروس لم تتمكن من إكمال فرحتها بزفافها المنتظر.