رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مات غرقا.. صديقة أحمد شعبان بطل نويبع توثق لحظاته الأخيرة مع زوجته قبل الوفاة

كتب: آية أشرف -

09:41 م | السبت 14 مارس 2020

البطل أحمد شعبان

حالة من الذهول والصدمة انتابت تلاميذ ورفاق أحمد شعبان، الذي ارتبط اسمه بحادث غرق مُخيمات نويبع، والذي يُعد بطلا في لعبة يطلق عليها "التاي تشي" وهي رياضة مرتبطة بأحد جبال الصين.

فلم يتوقع أحد من الوفد المُصاحب لـ أحمد أن المُعسكر لم يكتمل بعدما جرفتهما السيول وبات كل شيء من حولهما ينتهي شيئًا فشيئًا، فالموت أصبح يحاوطهما في كُل مكان، في محاولات منهما للتشبث بالحياة، إلا أنه لم يختر في النهاية سوى "أحمد" الذي حاول إنقاذ أصدقائه وحتى زوجته ولم يستطع إنقاذ نفسه. 

مراته كانت أصعب حالة فينا وأحمد مات بعدها غرقان  

من جانبها، دونت الرسامة آية هاني، فنانة الرسم على المجسمات، والتي رافقت "أحمد" بفوجه الأخير، تفاصيل الواقعة، مؤكدة أن زوجته "ياسمين" كانت أصعب حالة بينهم والتي حاول أحمد إنقاذها بالفعل لكنه مات غريقًا في النهاية. 

وقالت "آية": إحنا كنا طالعين مع أحمد رحلة علاج شمولي لمدة 4 أيام في كامب في نويبع، وكنا نايمين في بيوت معمولة من الحديد والأسمنت والخشب ومتينة جداً، لكن تكسير الجبال والحجر غير مسار مجرى السيل فكل المية اللي كانت متحوشة على الجبل نزلت علينا". 

وتابعت: "في ناس صحيت لقت نفسها عايمة، في ناس الأرض فضلت تتكسر قدامهم بالتدريج لحد ما وقعوا في الماية، لكن أحمد وياسمين مراته غرقوا تماما وشربوا ماية، وحطام السيل كان بيخبط فيهم من كل مكان، فضلوا أكتر من ساعة في الماية ومسكوا في حبل مركب علشان يحاولوا يطلعوا المركب اتقبلت فوقهم وغرقتهم زيادة كلنا اتشاهدنا وسلمنا إن دي النهاية، لكن كانت ناس بدأت تبلغ أهل البلد والشرطة عشان ينقذونا". 

وأوضحت: "الإسعاف خدنا على مستشفى نويبع كنا بنوصل المستشفى واحد ورا التاني وأحمد الوحيد اللي ماوصلش، واصعب حالة وصلت كانت ياسمين مراته إيدها اتكسرت من خبط الحطام فيها وهي في الماية، وأحمد مات غرقان وبعد كده اتخبط في دماغه". 

مصدومة من وقتها.. أحمد غيَّر وأثر في حياتي

"كان عنده خطط ومشاريع كتير أوي عشان يفيد الناس، كلنا استفدنا بعلمك وهنفضل نستفيد بيه طول حياتنا وهيفضل يضيف في ميزان حسناتوا".. بتلك الكلمات تحدثت رحاب شريف، إحدى المتدربات مع "بطل التاي تشي"، مؤكدة أنها صدمت لعلمها بالخبر، فلم تتوقع إن أحمد قد مات بالفعل خلال تأديته لعمله مثلما اعتاد. 

وتابعت خلال حديثها لـ "هُن": "الإنسان ده فرق في حياتي كلها بشكل رهيب، من ساعة ما بدأت تمرينات معاه من 7 سنين، التمرين بقى بيكملني جسديًا وعقليًا ونفسيًا، مش مجرد تمرين بدني وبس". 

وأوضحت: "التمرين حسن كتير أوي في شخصيتي وحياتي وطريقة تعاملي مع الناس والأمور المختلفة في الحياة".

موضحة إنها تتواجد معهما في هذا الفوج، لكنها ما زالت تتواصل معهما، وإنه من المُقرر الصلاة عليه في الغد، في تمام الساعة العاشرة صباحًا". 

رحيل أحمد شعبان 

رحل البطل أحمد شعبان، في هدوء واختار نهاية حياته في نويبع، بعد أن أصر على الذهاب إلى جنوب سيناء، وسط تحذيرات بعدم السفر والمكوث في المنزل بسبب الطقس السيئ.

وصرحت النيابة العامة بنويبع بمحافظة جنوب سيناء، اليوم الجمعة، بدفن جثمان الشاب أحمد شعبان، الذي لقى مصرعه أمس، غرقا في أحد المخيمات بمنطقة رأس شيطان بمدينة نويبع أثناء تواجده برفقة وفد من الشباب.

الشاب لم يتعد عمره 32 عاما، كان يحلم أن يصبح بطلاً من أبطال رياضات القتال التي اشتهرت في الصين مع بداية التسعينيات، وهي رياضة "التاي تشي".