رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

من دعم زوجته الأولى في يوم المرأة إلى الانفصال.. ماذا حدث بين أحمد إبراهيم وأنغام؟

كتب: روان مسعد -

05:15 ص | الثلاثاء 10 مارس 2020

الفنانة أنغام وأحمد إبراهيم

خلال 48 ساعة فقط، تبدلت الأحوال بين الفنانة أنغام والملحن أحمد إبراهيم، فقد أعلن قبل قليل انفصاله عن أنغام، وذلك عبر صفحته الشخصية على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، ولكن سبق ذلك مؤشرات تفضي جميعها إلى حتمية الانفصال بين الثنائي.

أحمد إبراهيم يدعم زوجته الأولى في اليوم العالمي للمرأة

خلال احتفال العالم باليوم العالمي للمرأة الموافق الـ8 من مارس من كل عام، استغل أحمد إبراهيم تلك المناسبة ليعبر عن حبه لزوجته الأولى وأم ولديه، ياسمين عيسى، وذلك عبر صفحته الشخصية على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام".

وكتب إبراهيم في تعليقه على صورة نشرها مع زوجته وأولاده، "في يوم المرأة العالمي تحية للعظيمة الأمينة اللي صانت بيتي في غيابي عرفت قيمة ولاد الأصول مراتي وأم ولادي"، وهو المنشور الذي اعتبره كثيرون بداية خلاف أو انفصال بين أحمد إبراهيم وأنغام.

أحمد إبراهيم ينفي الانفصال عن أنغام

بعد تداول الشائعات حول انفصال أحمد إبراهيم وأنغام، كتب الملحن من جديد عبر صفحته الرسمية على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، ينفي طلاقه لأنغام، وكتب "آسف لعدم الرد.. أحب أوضح.. أنا انفصلت عن أم أولادي في أبريل 2019 احترامًا لرغبتها ثم رجعتها غيابي لذمتي من مايو 2019 حفاظًا على استقرار أولادي.. ومستحيل أستغنى عنهم مهما تعرضت لضغط حتى لو كلفني الأمر البعد.. حتى لو اتخلعت من أي طرف يخيرني بينه وبين أولادي.. هختار راحة أولادي مع حبي الكبير للطرف الغالي ده اللي ما زال هو الآخر على ذمتي".

وتابع: "وأقسم بالله لم يحدث أي انفصال حتى الآن.. لكن محدش عارف بكرة جايب إيه.. المهم راحة ولادي قبلي شخصيا.. كل ده يا جماعة عشان بوست تحية لأم أولادي نزلته في يوم المرأة العالمي".

ولكنه سرعات ما حذف هذا البوست من على "إنستجرام".

كما حذف أحمد إبراهيم وأنغام بعضهما البعض من على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام".

 

 الاعتراف بالانفصال أخيرا

لم تمض سوى ساعات قليلة حتى كتب أحمد إبراهيم من جديد في تعليقه على صورة نشرها على "إنستجرام" مع أنغام، يوضح علاقته بالفنانة أنغام، ويؤكد أنباء الانفصال، فكتب، "الست دي أنا بحبها والكل يعلم ولا أقبل أي إساءة لها أو المزايدة على حبي وتقديري لها، إحنا تحملنا سوا تطاولكم وتجاوزاتكم وعدم احترامكم خصوصياتنا وشوهتوا حبنا وعكننتم علينا وحتى هذه اللحظة بتحللوا وتقرروا لنا، اتهام ليا وافتراء بالسعي للشهرة كما لو كنت مبتدئ واتهام لها بخراب بيتي زورا، النهارده مستحيل أستفزها أو أكون طرف ضدها أو ضد مصلحتها".

وأكمل، "وكلامي عن امتناني وتقديري لأم أولادي ودورها معاهم كررته في أكتر من لقاء مش أول مرة ومستعد أبنيلها تمثال لتحملها هي الأخرى ضغوط رهيبة، وده لا يسيء لأنغام بالعكس هي تحترم ده فيا، أنا وأنغام كنا سعداء لآخر لحظة رغم قسوتكم وكنت وما زلت بشوفها الأجمل، ونجحنا نجاح ساحق في العمل كنت أتمنى تكراره، لو قدرنا البعد فامش هيغير من مشاعري حاجة بالعكس هتزيد واحترامي لها محفوظ، أكتر من 17 عام مميز في عملي محدش عرفني إلا بعد زواجي منها لأنها نجمة عظيمة لن تتكرر وجمهورها سندني كتير.. أتمنى ربنا يزيدها جمال ونجاح ويكتبلها الصالح اللي أوله البعد عني للأسف لكنه مش هيغير من مشاعري وهعيش على ذكرياتنا الحلوة".