رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

ينتقل للعائلات.. اكتئاب الأمهات الريفيات يعرضهن لمشاكل صحية أكبر

كتب: أ ش أ -

05:26 م | الأحد 08 مارس 2020

الأمهات الريفيات

حذر باحثون من معاناة الأمهات الريفيات في المناطق الريفية من الاكتئاب للدور الذي يلعبه في زيادة المشاكل الصحية في المجتمعات الريفية الفقيرة، وكشفت النتائج المتوصل إليها- التي نشرت في عدد مارس من مجلة (العمل الاجتماعي السري)- أن الأمهات اللائي أصبن بالاكتئاب باستمرار عانين من مشاكل صحية أكثر، وأثنوا عن ثقتهم في الأطباء وكان لديهن نظرة أسوأ على حياتهن، مقارنة بالأمهات اللائي تحسنت أعراضهن.

وأوضحت الدراسة أن الاكتئاب -الذي أصاب الأمهات- أثر أيضًا على عائلاتهن، وقال الأستاذ المساعد في كلية الطب جامعة واشنطن  الدكتور يوشي سانو: "تعد الأمهات واحدة من وسائل الدعم الرئيسية للأسرة.. إنهن يقمن بتربية الأطفال، يدفعن الفواتير، وينظمن الأحداث وعندما يصبن بالاكتئاب، تتأثر العائلة بأكملها".

ووفقًا للباحثين، فإن أكثر من واحدة من بين كل 5 يعانين من الاكتئاب، وهو اضطراب مزاجي يسبب الحزن المستمر والإرهاق وفقدان الاهتمام، ويؤثر على العلاقات والعمل والصحة النفسية والجسدية، وأضافوا أن النساء عرضة للإصابة بالاكتئاب بمقدار الضعف مقارنة بالرجال، والأشخاص الذين يعانون من الفقر أكثر عرضة للإصابة به 3 مرات.

ووجد الباحثون أن صحة الأطفال، خاصة صحتهم العاطفية والسلوكية، هي واحدة من أكثر المساهمين تحديًا في اكتئاب الأمهات، الاكتئاب لا يحدث بمعزل عن غيره، يحدث في الأسرة والمجتمع والسياق الثقافي، كما وجدت الدراسة أن الأمهات المصابات بالاكتئاب المزمن يعبّرن عن ثقتهن الشديدة بإخصائي الرعاية الصحية والعلاجات الموصوفة لهن.