رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«التاء المربوطة» تتربع على قمة الجهاز التنفيذى بالقليوبية

كتب: حسن صالح -

10:21 م | الإثنين 24 فبراير 2020

أمل

فى محافظة القليوبية، «نجوى» امرأة حديدية تقلدت منصب رئيس حى غرب شبرا، و«أمل» تتقلد منصب رئيس مدينة قها، حيث نجحت المرأة فى إثبات جدارتها، تربعت القيادات النسائية على قمة الجهاز التنفيذى بداية من الدكتورة إيمان ريان، نائب محافظ القليوبية، مروراً بنجوى العشيرى، رئيس حى غرب شبرا الخيمة، وانتهاء بالمهندسة أمل فوزى، رئيس مدينة قها، والمهندسة نهى عبدالمؤمن، رئيس فرع شركة مياه الشرب والصرف الصحى.

نجوى العشيرى، رئيس حى غرب شبرا الخيمة، من أبرز القيادات النسائية بمحليات القليوبية وهى الملقبة بـ«المرأة الحديدية» نجحت على مدار 12 عاماً فى إظهار كفاءتها وكسب احترام الجميع بعملها الدؤوب وتنفيذ القانون وتصديها للمخالفين خلال ترؤسها لمناصب رئيس مجالس مدن القناطر الخيرية وبنها وحالياً غرب شبرا الخيمة، حصلت على درجة وكيل وزارة منذ 4 سنوات وتعمل منذ 12 عاماً بمنصب رئيس مركز ومدينة، واكتسبت خبرة كبيرة فى التعامل مع المواطنين وتوفير الخدمات لهم على مدار اليوم وتعد من أقدم 5 رؤساء مدن «سيدات» وما زال لديها الكثير لتقدمه لأبناء المحافظة.

«العشيرى» أكدت أنها ليست من هواة الجلوس بالمكاتب، فالوجود الميدانى والالتحام بالمواطنين لحل مشكلاتهم هو أساس العمل العام، حيث استطاعت التغلب على العديد من المشكلات وإيجاد الحلول لها، مشيرة إلى أنها تحلم بأن تصبح محافظاً فى عهد الرئيس السيسى الذى يولى اهتماماً كبيراً بالمرأة، وأضافت أنها تشارك أهالى الحى أحزانهم وأفراحهم وتتعامل مع المواطنين بالشارع لحل مشكلاتهم ومكتبها مفتوح للجميع.

وفى قها، أصغر مدن القليوبية والملقبة بـ«عروس المحافظة»، كان للقيادات النسائية حظ وافر فى تولى المناصب القيادية فيها، حيث تترأس المهندسة أمل فوزى، المدينة، وهى حاصلة على الماجستير فى الهندسة وكانت تعمل رئيساً لقسم ضبط الجودة بهيئة الأبنية التعليمية وهى مهندس استشارى وعضو نقابة المهندسين وبعدما تم اختيارها لرئاسة المدينة نجحت خلال عام ونصف فى تغيير معالم المدينة التى عانت من التجاهل كثيراً.

تقول المهندسة أمل إنها تعمل ليل نهار لتثبت جدارة المرأة المصرية فى المناصب القيادية، وأخذت على عاتقها المبادرات الشعبية دون إقصاء لأحد، لتنجح فى احتواء الجميع ويبدأ رجال الأعمال والمجتمع المدنى فى دعم مجهوداتها، ما مكنها من النجاح فى تطوير مدخل المدينة وشوارعها، وأضفت عليها مظهراً جمالياً لتكلل الجهود بحصول المدينة على المركز الأول فى تقارير الأداء التى أعدتها الجهات التنفيذية ومحافظة القليوبية حول أداء رؤساء مجالس المدن.

أما القيادة الثانية فى قها فهى المهندسة نهى عبدالمؤمن، رئيس فرع شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالمدينة، التى تولت المنصب خلفاً للمهندسة إيمان المرسى، التى وضعت نظاماً جديداً للصيانة الدورية لشبكات المياه والصرف الصحى، حيث أعدت خطة لصيانة الشبكات بشكل دورى، ما ساهم فى اختفاء شكاوى الأعطال.

القيادة الثالثة هى الدكتورة دعاء الفرجانى، أحد أعمدة التفتيش الصيدلى بإدارة بنها الصحية، عضو نقابة الصيادلة بالقليوبية، التى كشفت العديد من قضايا الفساد والتلاعب بالأدوية الطبية خلال وجودها بالتفتيش، وتولت منصب مدير الإدارة الصحية بقها، لتصبح أول صيدلانية فى المحافظة تحصل على هذا اللقب، فضلاً عن أنشطتها الثقافية والمجتمعية داخل نقابة الصيادلة بالقليوبية.

أما القيادة الرابعة بقها فهى المهندسة مروة غريب، مديرة إدارة الكهرباء، التى نجحت فى إحداث نقلة نوعية فى التعامل مع شكاوى المواطنين، إضافة إلى مواصلة عمليات الصيانة للشبكات والمحولات، الأمر الذى أحدث نوعاً من الاستقرار فى منظومة الكهرباء وعدم تأثرها بالانقطاع فى فصل الصيف.