رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: آية المليجى -

09:02 م | الأحد 16 فبراير 2020

حادث مصرع رحاب بدر

ما زال الغموض يسيطر على حادث وفاة رحاب بدر، مدير العلاقات العامة بمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، التي تم العثور عليها مشنوقة داخل غرفتها في المنزل، قبل حوالي أسبوعين، وما زالت علامات الاستفهام تحوم حول مصرعها، الذي تكثف قوات الأمن جهودها لحل لغزه.

الشواهد الأولية لم ترصد أي شيء يرجح وجود الشبهة الجنائية، في حادث وفاة رحاب بدر، بحسب ما كشفه مصدر في مصلحة الطب الشرعي، لـ"الوطن"، ليوضح بأن الوفاة نتجت عن الانتحار، مضيفا أنه في أثناء التشريح أخذت عينات وأرسلت للمعمل الطبي والكيماوي الخاص بالمصلحة لبيان هل كانت تأخذ أي أدوية خاصة بالصحة النفسية من عدمه.

زوج الراحلة: من يتحدث عن "انتحارها" عليه إظهار المستندات

أيمن عبد المنعم، زوج الراحلة رحاب بدر، الذي يعمل مخرجا ومنتجا فنيا، أكد بأنه حتى الآن لم تتسلم النيابة العامة التقرير النهائي من مصلحة الطب الشرعي، حول سبب وفاة زوجته.

وأوضح "عبدالمنعم" في تصريحه لـ"الوطن"، أنه على يقين تام بعدم انتحار زوجته الراحلة، وأنه تقدم بطلب للنيابة العامة لمنع نشر الأخبار في قضية زوجته الراحلة، حتى صدور التقرير النهائي من الطب الشرعي والنيابة العامة وانتهاء المباحث من تحرياتها.

ووصف زوج الراحلة بأن الأخبار المتداولة بشأن الوفاة نتجت عن "انتحار" ما هي إلا "هرطقة ومن محض خيال مؤلفها" ولا بد من إظهار المستندات والوثائق التي تؤكد ذلك، كما أن هذه الأخبار تؤذي مشاعرنا كأسرة الراحلة.

واختتم حديثه بمطالبة الجميع بالدعاء لها بالرحمة، فهي إنسانة لها أصدقاؤها سواء داخل أو خارج الوسط الفني: "ادعولها بالرحمة".

حادث وفاة رحاب بدر

وكان مأمور قسم شرطة المعادي تلقى بلاغا بالعثور على جثة سيدة داخل شقتها، وتبين العثور على جثة  رحاب بدر، مدير العلاقات العامة بمهرجان الأقصر للسينما الافريقية، داخل غرفة نومها في شقتها الكائنة بالطابق الرابع بدائرة القسم، وبمناظرة الجثة تبين العثور عليها معلقة في سرير غرفة النوم، كما تبين سلامة جميع منافذ الشقة.

وكشفت التحريات أن زوج المتوفاة اتصل بها ليلة الحادث، ولم ترد على هاتفها واتصل بالجيران، وطلب منهم طرق الباب عليها وسمعوا صوت هاتفها لكن دون رد منها، وكسروا باب الشقة، ووجدوا الباب مغلقًا من الداخل بترباس، وبعدها عثروا على جثة رحاب في غرفة نومها، وجرى التحفظ على الجثة، وأخطرت النيابة العامة التي أمرت بعرضها على الطب الشرعي لمعرفة سبب الوفاة وصرحت بالدفن.