رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

في معرض الكتاب.. الأطفال يكتبون نهاية قصص "سماح": لابد من منح الطفل مشاركة تفاعلية

كتب: إلهام زيدان -

10:29 م | السبت 01 فبراير 2020

سماح أبوبكر مع الأطفال فى ورشة الحكى بمعرض الكتاب

«بعد النهاية تبدأ الحكاية».. ذلك اسم ورشة حكى فنية، موجهة للأطفال، ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولى للكتاب، نظمها الملتقى العربى لناشرى كتب الأطفال بالشارقة، بحضور الإماراتية عائشة حمد مغاور، أمين عام الملتقى، يهدف إلى تنمية مهارات الصغار.

بدأت الورشة بانتظام الصغار فى جلساتهم بركن الأطفال، والذين تتراوح أعمارهم من 8 إلى 11 سنة، قبل أن تبدأ «سماح» فى حكى قصتها الأحدث «لؤلؤة من السماء»، التى تتناول موضوع التنمر ضد الأطفال فى المدارس: «من الضرورى أن يُمنح الطفل الفرصة للمشاركة بفاعلية فى القصة، وأحد أهداف القصة هو إتاحة الفرصة للأطفال للتعبير عن أنفسهم من خلال التفكير فى حلول مختلفة للمشكلات»، موضحة: «لا أقرأ قصتى إلى نهايتها، أتوقف لأسأل الأطفال عن رؤيتهم للنهاية، فيبدأ كل طفل فى تخيل النهاية بطريقته».

سبب اختيارها لقصة «لؤلؤة من السماء» أنها تتناول مشكلة التنمر وهو موضوع العصر: «أردت أن أرى رد فعل الأطفال إذا تعرضوا لنفس مشكلة البطلة، ولفت نظرى تفاعل الأطفال مع القصة، خاصة أنها تدور فى مدرسة، حيث تتعرض البطلة للتنمر من أربع زميلات لها، وكانت إجاباتهم متنوعة ومعبرة عن هذا التفاعل الحى»، مشيرة إلى أن القصة كانت تتضمن معلومة أيضاً تم تضمينها فى القصة بشكل جذاب.