رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: غادة شعبان -

01:34 م | الأربعاء 22 يناير 2020

ندى القحطاني

جريمة بشعة تقشعر لها الأبدان، هزت أرجاء المملكة العربية السعودية، راحت ضحيتها الشابة السعودية، ندى القحطاني، والتي قُتلت على يد شقيقها، بعد إطلاقه وابلا من الرصاص بعشوائية على الباص الذي ينقلها هي وصديقاتها، في الدمام، شرق المملكة، ما أسفر عن وفاتها وإصابة الأخريات، وتصدر اسمها موقع التدوينات القصيرة "تويتر".

ويقدم "هُن"، أبرز المعلومات عن السعودي، ندى القحطاني، خلال السطور التالية.

- ندى القحطاني، فتاة سعودية، تبلغ من العمر 21عامًا، ولدت في 1999.

- طالبة جامعية سعودية، قُتلت على يد شقيقها بدعوى "الشرف".

- تجيد 3 لغات، الإنجليزية والفرنسية والألمانية.

- كانت ندى متحفظة ومطلعة بشكل واسع على الثقافة الغربية، ولكنها قررت التخلي عن ارتداء النقاب.

قصة مقتل ندى القحطاني

صرح المتحدث الأمني لشرطة المنطقة الشرقية، وفقًا لوكالة الأنباء السعودية، أن الجهات الأمنية أوقفت صباح أمس الثلاثاء، مواطناً ثلاثينياً بعد قيامه بإطلاق النار على مركبة عائلية خاصة بحي الفاخرية في الظهران، أسفرت عن وفاة شقيقته وإصابة اثنتين، جميعهن مواطنات في العقد الثالث من العمر، إضافة إلى جرح قائد المركبة وهو من الجنسية الهندية.

وقام المختصون بالشرطة باتخاذ الإجراءات اللازمة ونقل المصابين إلى الجهات الصحية لتلقي العناية الطبية اللازمة، وإحالة المتهم وملف القضية إلى النيابة العامة بالمنطقة.

وتصدرت مواقع التغريدات القصيرة السعودية "تويتر"، الحادث من خلال هاشتاج يحمل اسم الضحية وتدعى "ندى القحطاني"، والتي لقيت مصرعها على يد شقيقها، في جريمة عائلية على ما يبدو، وذلك بعدما خرج شقيق إحدى المصابات في الحادثة ليسرد تفاصيل ما جرى عبر موقع صفحته الرسمية على  تويتر.

وروى خالد سعود السعدي، شقيق روان السعدي، إحدى المصابات في إطلاق النار، عبر تغريدات، على "تويتر" قائلا: "أصيبت أختي بطلق ناري بالأمس وهي بباص جامعة من شخص قرر قتل أخته ولقد تم إطلاق النار بشكل عشوائي على الباص وأصيبت أختي وصاحب الباص وأخته توفيت، أريد منكم المساعدة أختي في حالة حرجة وأريد نقلها للمستشفى التعليمي، ولم يكن هناك أي تجاوب".

واستكمل: "ندى توفيت ربي يرحمها ويسكنها فسيح جناته يارب العالمين وروان والسائق في حالة خطيرة، بقايا الرصاص باقي فيهم ولا فيه أحد يشوف الموضوع محتاجين جراح رأس وعنق ولا يوجد إلا في المستشفى التعليمي بالخبر، ولا يوجد سرير".