رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

رحاب في دعوى نفقة: "ابني بيروح المدرسة بهدوم مقطعة"

كتب: يسرا البسيونى -

03:05 م | الإثنين 20 يناير 2020

رحاب أمام محكمة الأسرة:

تمتلئ محاكم الأسرة بآلاف النزاعات العائلية التي تنظر يوميا للفصل فيها، وقد تطول مدتها بسبب الثغرات القانونية الموجودة ببعض مواد التشريع، التي تجعل من محاكم الأسرة متاهة قانونية يصعب الخروج منها.

أقامت "رحاب. ف" دعوى نفقة أمام محكمة الأسرة بمنية سمنود، تطالب فيها بإلزام طليقها بدفع نفقة صغيرها، بعد أن رفض والده الإنفاق عليه بعد الطلاق، وحملت الدعوى رقم 2650 لسنة 2019، ومازالت تنظر إلى الآن أمام المحكمة.

تقول الأم أثناء جلسات فض المنازعات بمحكمة الأسرة، إنها عانت أثناء العيش مع زوجها طوال 7 سنوات، وعندما فاض بها الكيل طلبت الطلاق ولكن الزوج رفض، مما دفعها لإقامة دعوى خلع للانفصال عنه، لاستحالة العشرة الزوجية بينهما، ولكي تحافظ على طفلها من والده، بعد أن أصبح دائم التعدي عليه بالضرب المبرح.

تتابع صاحبة الـ30 عاما حديثها بأنها عقب الحصول على حكم التطليق خلعا منه، منعها طليقها من دخول المنزل، ورفض حصولها على أي شيء حتى ملابس الطفل الصغير، فانتقلت للعيش مع والدتها المسنة، ولم تتمكن من الإنفاق على صغيرها لعدم وجود مصدر دخل لديها، ورفض الأب تحمل مصاريفه: "طليقي مرضيش يدخلني البيت ورفض يديني لبس ابنه، والولد بيروح المدرسة من غير مصروف، وهدومه مقطعة".