رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

كتب: ندى نور -

03:44 م | الأحد 19 يناير 2020

امتحان الميكانيكا وعلم النفس اليوم لطلاب الصف الثاني الثانوي

قلق مستمر ينتاب الأمهات بعد دخول أبنائهن الامتحان، منذ الدقائق الأولى يبدأ الدعاء وانتظار خروجهم للاطمئنان على نتيجة جهدهن وتعب أبنائهن.

وأدى اليوم الأحد، طلاب الصف الثاني الثانوي، امتحان مادة التطبيقات الرياضية للشعبة العلمية، ومادة علم النفس والاجتماع للشعبة الأدبية، وسط ارتياح طلاب الشعبة العلمية، وحزن سيطر على بعض طلاب الشعبة الأدبية.

"مستوى امتحان علم النفس وحش جدا، والإجابات شبه بعض"، بهذه الجملة بدأت نورهان سيد، ولية أمر طالبة بالصف الثاني الثانوي، محافظة القاهرة، حديثها لـ"هُن"، معبرة عن استيائها من صعوبة الامتحان المادة.

اختارت منى محمد، ولية أمر، انتظار ابنتها حتى تطمئن عليها بعد الانتهاء من امتحان علم النفس، في إحدى مدارس منطقة "الوايلي"، حتى فوجئت ببكاء ابنتها بعد الانتهاء من الامتحان: "الامتحان كان صعب جدا، فوق مستوى الطالب المتفوق".

تكررت نفس الشكوى من نهلة طارق، ولية أمر في محافظة البحيرة، حيث أكدت لها ابنتها صعوبة امتحان علم النفس: "كان في سؤال مش من المنهج، بالإضافة إلى صعوبة الامتحان كله، بنتي اتصدمت من الامتحان".

في المقابل، سيطرت حالة من الارتياح والرضا على طلاب الشعبة العلمية، وذلك بسبب سهولة مادة الميكانيكا، وهو ما أكدته دينا أشرف، ولية أمر طالب بالشعبة العلمية، محافظة الشرقية: "الميكانيكا كويسة، 3 مسائل بس محتاجة تفكير طويل، ولكن باقي الامتحان مباشر".

مشكلة واجهت لبنى أحمد، طالبة بالصف الثاني الثانوي، الشعبة العلمية، محافظة الجيزة، وذلك بعد انقطاع النت بشكل مفاجىء عن التابلت: "النت فصل آخر ربع ساعة من الامتحان، بس الحمد الله كنت خلصت امتحان الميكانيكا".