رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

كتب: هبة وهدان -

03:44 م | السبت 18 يناير 2020

صورة أرشيفية من معرض الكتاب

حيرة كبيرة قد تنتاب بعض الأمهات كل عام مع بداية معرض الكتاب، وهي أي أنواع الكتب التي يحتاجها أبنائهن من الأطفال والمراهقين للاطلاع عليها وأي الموضوعات التي تتناسب مع هذه الفئة العمرية، وهو ما أوضحه سلامة عبد العزيز، الخبير التربوي.

في البداية أكد الخبير التربوي لـ "هُن"، أنه عند اختيار كتب للأبناء يجب أن يُعطى فرصة للتعبير عن آرائهم في اختيار القصة، وإتاحة الفرص لهم تباعا لاختيار القصص التي تروق لهم، لأن ذلك يشكل جزء من شخصية الطفل.

وأكد "سلامة"، أن هناك معايير يجب أخذها في الاعتبار عند اصطحاب أولياء الأمور أطفالهم لمعرض الكتاب ومنها حثه على اختيار كتب تساعده في اكتشاف البيئة من حوله، فذلك يساعد على نمو الطفل العقلي كون الأطفال في هذه المرحلة لديهم شغف عن كل ما يحيط بهم.

وأشار الخبير التربوي، إلى ضرورة مراجعة الفئات العمرية التي تدون على كل كتاب، فعلى سبيل المثال قد يحتاج الرضع إلى الكتب المصورة التي تبرز فيها الصورة بشكل واضح.

وأضاف، أنه لابد من إخبار الطفل وتحديدًا في المراحل العمرية التي بات فيها إدراكه كبير بمحتوى القصة وعما تتحدث، فربما لا يعجبه المضمون.

وقسم الخبير التربوي اهتمامات كل فئة عمرية من الأطفال على حده، فمن عمر 5-9 سنوات، دائما ما يميل الأطفال لقصص الخيال التي لا علاقة لها بالواقع  كقصص الدينصورات والشخصيات الخيالية وتلك التي تتحدث عن الوحوش بشكل عام.

أما المرحلة العمرية من سن 9 إلى سن المراهقة، يحتاج فيها الطفل لأن يعود لأرض الواقع ولذلك تجده يبحث عن القصص الحقيقية، ولهذا يفضلون في هذه المرحلة القراءة عن المغامرات والأبطال والتضحيات، وحل رموز المغامرات والألغاز والقصص البوليسية أيضا.