رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عقب وفاتها.. لقاء قديم يكشف ملامح من حياة ماجدة الصباحي الأسرية

كتب: هبة وهدان -

03:36 م | الخميس 16 يناير 2020

الراحلة ماجدة الصباحي

توفيت منذ قليل الفنانة ماجدة الصباحي، عن عمر يناهز الـ88 عاما، وقالت ابنتها الفنانة غادة نافع، في تصريحات صحفية منذ قليل، إن وفاة والدتها إثر أزمة صحية تعرضت لها مؤخرا.

وعن حياة الفنانة الراحلة ماجدة الصباحي، قالت "نافع" خلال لقاء سابق لها ببرنامج "الستات ميعرفوش يكدبوا"، على فضائية "CBC"، إن زواج والدتها ووالدها لم يستمر كثيرًا وأنهما ظلا عامين فقط وبعدها أعلنا انفصالهما.

وأرجعت "نافع" سبب الانفصال إلى غيرة والدتها الشديدة، وأن والدها الفنان إيهاب نافع لم يستطع تحمل ذلك.

وأكدت ابنة الفنانة، أن سبب الصداقة القوية التي جمعتها بوالدها عقب الانفصال، أن الفنانة الراحلة ماجدة كانت تحرص على الحديث عن زوجها بشكل متزن وكأنه لم ينفصل عنها :"ماما حببتني في والدى جدا لدرجة أن أنا وهو بقينا أصحاب وكانت دائما بتجيبلي حاجات وتقولي بابا جبها رغم أنه كان مشغول طول الوقت".

وأشارت "نافع" إلى أنه رغم انفصال والديها، الا أن والدها كان يحرص على زيارتها باستمرار، وأنه كان يستشيرها في جميع زيجاته الـ 13 :"كانت تستقبله تقوله  أهلا وسهلا اتفضل يا إيهاب، وكانت تشوف تقييم العروسة الجديدة"، وتستكمل: "ولا واحدة من اللي اتجوزهم إيهاب كانت حلوة".

وعن طبيعة العلاقة بين ماجدة الصباحي وابنتها، قالت الأخيرة: "ماما كانت صارمة جدا لازم تنامي بدري لازم ألم شعري ومفيش نادي ومفيش خروج مع حد معرفوش".

أما عن علاقة الفنانة الراحلة بالمطبخ، فأكدت نجلتها "ماجدة تبوظ الأكل وعمري ما أكلت من إيديها غير مرة واحدة وكانت فتة".

وأكدت "نافع"، أن علاقة والدتها كانت قوية بالفنانة القديرة نادية لطفي والفنان رشدي أباظة والذي كانت تستشيره في كل الأعمال المعروضة عليها.