رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

في ذكرى ميلاد نجوى فؤاد الـ77.. لمحات من حياتها وسبب صداقتها مع العندليب الأسمر

كتب: غادة شعبان -

09:00 ص | الإثنين 06 يناير 2020

نجوى فؤاد

كانت أولى رقصاتها أمام العندليب الأسمر، عبدالحليم حافظ، في فيلم"شارع الحب"، على أنغام "أبو عيون جريئة"، كأولى خطواتها في مسيرتها الفنية، وكانت أكثر أمنياتها حينها أن ترقص على أغنياته العندليب، إنها الفنانة نجوى فؤاد، التي حفرت اسمها بين نجمات جيلها، واحتلت مكانها داخل قلوب الرجال، وأصبحت أيقونة الجمال والأنوثة، برزت من خلال استعراضاتها وأعمالها الفنية، ولحن لها موسيقار الأجيال ​محمد عبدالوهاب​ موسيقى خاصة ترقص عليها.

وتزامنًا مع ذكرى ميلاد نجوى فؤاد الـ77، الموافق اليوم 6 يناير، رصد "هن" لمحات من حياتها الفنية.

كانت أول رقصة لنجوى فؤاد أمام العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ في فيلم "شارع الحب" من خلال أغنية "أبو عيون جريئة".

نشأت بين فؤاد والعندليب صداقة قوية، ازدادت يومًا تلو الآخر، وذكرت أنه كان يتمتع بخفة ظل وكان يدلّعها ويقول لها "مانجو"، لإيمانه الشديد بها وبفنها.

اُلتقطت صورة للعندليب وهو يعزف على الطبلة من أجلها خلال إحدى وصلاتها الراقصة، في أحد الكازينوهات تشجيعاً لها.

علاقتها بتحية كاريوكا

وقالت تحية كاريوكا عن "نجوى" بإحدى البرامج التلفزيونية، إنها تعطي كل وقتها وقوتها لتخدم فنها ومع وصفها لها بـ"المكافحة"، حيث ظهرت في جيل عمالقة الرقص يوجد فيه سامية جمال ونعيمة وتحية كاريوكا أيضا.

رفضت الأمومة

خوفها على رشاقتها وعملها الفني، انفصلت عن زوجها الأول أحمد فؤاد حسن، بسبب رفضها الأمومة، لكنها ندمت بعد ذلك، وحينما سنحت لها الفرصة بالحمل في زيجة أخرى قرر زوجها حينها إنهاء هذا الحمل وإجهاض الجنين، حينها شعرت بالندم والوحدة.