رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

رقصت أمام الملوك والأمراء على أغاني أم كلثوم.. سهير زكي في سطور

كتب: غادة شعبان -

01:38 ص | الأحد 05 يناير 2020

سهير زكي

بحثت عن الاختلاف، قدمت العديد من الرقصات التي جعلتها تنفرد وسط قريناتها في الفن، استحوذت على إعجاب الكثيرين، من العامة ومن نجوم ونجمات الفن، فكان التميز عنوانها، فلم تكن مجرد راقصة تجيد الرقص الشرقي وحسب، بل جعلت من فنها طريقا لم تستطع أي فنانة أخرى أن تسلك مثله، إنها الفنانة سهير زكي.

ويتزامن اليوم 4 يناير، ميلاد الفنانة سهير زكي، ويقدم "هن"، أبرز المحطات في حياتها، حيث استطاعت سهير زكي، التلون بين الرقصات، فلم تكن راقصة عادية، فقد اشتهرت برقصاتها على أغاني ونغمات كوكب الشرق "أم كلثوم"، والتي لم يجرؤ أحد على الاقتراب منها أو الرقص عليها نظرا لصعوبة ألحانها وكلماتها، إلا أن سهير اقتحمت هذا المجال، فكان هو التحدي الأكبر في حياتها والأصعب.

تدربت سهير زكي، كثيرا على نغمات وأغاني الست، فكانت تميل لشرح الكلمات والمقطوعات الموسيقية، برقصها، وكأنها لسان ناطق برقصها وحركاتها عن الكلمات، وبخاصة أغنيتي "هذة ليلتي، ألف ليلة وليلة".

 شاركت سهير زكي، في أكثر من خمسين فيلما كراقصة وممثلة، ورقصت في حفلات زفاف جميع أبناء الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، كما رقصت أمام الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، والرئيس التونسي الحبيب بورقيبة، وفي حضور شاه إيران السابق، زارت موسكو بدعوة من الجنرال جريتشكو، وزير الدفاع السوفيتى، إبان حكم الرئيس بريجينيف، ولكنها لم تستمر في الفن، فقد اعتزلت في أوج شهرتها ونجوميتها في أوائل التسعينيات.