رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بـ"بشرة سمراء وشعر كيرلي".. الطفلة "حلا" تحارب التنمر بفوتوسيشن مع موديل إعلانات

كتب: آية المليجى -

09:35 م | الإثنين 30 ديسمبر 2019

فوتوسيشن الطفلة حلا

ارتدت فستانها الأبيض القصير ومن فوقه جاكت من الفراء، وأعدت شعرها بالطريقة التي أحبتها، واستعدت للوقوف أمام عدسة المصورة الثلاثينية، بابتسامة كشفت عن غمازتيها المحفورتين على خديها لتبرز ملامحها السمراء ضاحكة، هكذا بدت الطفلة حلا إبراهيم، ابنة الخمسة أعوام، في جلسة تصوير حملت رسالة أرادت توجيها مع بداية العام الجديد.

انتقادت كثيرة حملت معاني التنمر كثيرًا ما تلقتها الطفلة الصغيرة، التي تميزت بشعرها المجعد الكيرلي كشفت عنها والدتها حياة محمد، في حديثها لـ"هن"، كانت تثير الضيق بنفسها: "كنت بسمع كلام كتير بيضايقها زي أنتي سايبة شعرها ليه كدا.. وهي طالعة سمرا كدا لمين"، لتسعى الأم الثلاثينية في فكرة مختلفة تمحو بها الآثار السلبية التي تترك في نفس طفلتها: "فكرت أعمل السيشن دا لبنتي عشان أبين جمال ملامح البشرة السمراء وكنت عاوزة ابتدي السنة الجديدة بيها وكانت من أحلى التجارب".

اختمرت الفكرة داخل الأم الثلاثينية حيث اتفقت مع فتاة سودانية تعمل في مجال الإعلانات، لتنفيذ الفوتوسيشن بعدما وقع اختيارها أيضًا على المصورة الثلاثينية مي محسن، لتصوير الفوتوسيشن داخل أحد مولات الشهيرة.

اختارت الأم الملابس المناسبة لطفلتها الصغيرة التي بدت سعيدة أثناء التصوير، كما أنها استجابت لكل تعليمات المصورة الثلاثينية: "كانت مبسوطة ومسمتعمة بكل حاجة.. بالفستان والتاج وشجر الكريسماس اللي موجود.. كانت متفاعلة".

تفاعل الصغيرة مع جلسة التصوير لم يكن بالشيء الجديد عليها، فهي الطفلة التي اعتادت الوقوف أمام الكاميرات بخاصة بعدما شجعتها والدتها على الظهور في الإعلانات: "حلا بتصور إعلانات من وهي عندها سنتين.. طلعت في أكتر من إعلان وبتحب التصوير جدًا".