رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تصدي لهم بـ"اليوجا".. "مغازي" يقدم حيلا جديدة للفتيات لمواجهة المتحرشين

كتب: إنجي الطوخي -

12:04 ص | السبت 28 ديسمبر 2019

أحمد المغازى مدرب فنون قتالية

حيل جديدة، يقدمها أحمد المغازي، مدرب فنون قتالية، للنساء لمواجهة التحرش والعنف ضدهن، من خلال توظيف "اليوجا" في تمارين مبتكرة، تساعد الفتيات على حماية أنفسهن، وإبراز قوتهن، لردع المعتدين عليهن جسديا وجنسيا. 

"البعض قد يصيبه الدهشة من استخدام اليوجا في مقاومة التحرش، باعتبارها تعتمد على التأمل، لكن كثيراً من الناس لا يعلمون أن اليوجا هي أساس كل الفنون القتالية في العالم منذ أكثر من 4 آلاف عام، على يد راهب هندى"، يقولها "المغازى"، 38 عاماً، الذى تخرج في كلية التجارة، وعمل محاسباً، لكنه قرر متابعة شغفه في علوم الطاقة والبرمجة اللغوية والتأمل، ودرس "اليوجا" ومختلف الفنون القتالية على يد متخصصين مصريين وأجانب حتى أتقنه.

يدرب "المغازي" السيدات على مقاومة التحرش عبر ثلاث مراحل، الأولى بممارسة تدريبات "يوجا" مبسطة تناسب أي امرأة، سواء كانت رياضية أم لا، والثانية بتعلم حركات دفاع عن النفس مستمدة من "اليوجا"، وتُؤدى ببطء شديد، أما المرحلة الثالثة فتقتصر على التأمل، تسمع المرأة صوت نفسها، وتدرك أن أي حادث تحرش تعرضت له أو يمكن أن تتعرض له هو نقطة قوة وليس ضعفاً، وبداية لاكتشاف نفسها، وإدراك قوتها الداخلية.

"صممت نظام تدريب خاصاً بي اسمه دان توتسو، يجمع بين أكثر من 16 فناً قتالياً مع 5 فنون استشفائية، فتخرج المرأة من التدريب، ولديها توازن بين الجانب النفسي والفكري والجسدي، وقادرة على التصدي لأي إساءة تتعرض لها"، بحسب "المغازى"، ويرى أن التدريب يناسب المرأة التي تتعرض لمختلف أنواع الإيذاء، وليس التحرش فقط، مثل العنف المنزلي أو اللفظي، أو حتى علاقة ارتباط مسيئة: "يجب دعم المرأة والفتاة في مصر والعالم العربي ككل، من خلال منحها الثقة في نفسها، والإيمان بقدراتها، وهذا لن يتم إلا عن طريق الاهتمام بالعقل والجسد".