رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

في ذكرى ميلادها.. قصة نور الهدى التي طردتها أم كلثوم من مصر

كتب: غادة شعبان -

02:37 م | الثلاثاء 24 ديسمبر 2019

نور الهدى وأم كلثوم

تأثرت بالطقوس الدينية المعتمدة على النغم الموسيقي، ظهر تميزها وموهبتها الفنية خلال الحفلات المدرسية التي كانت تشترك بها، أطلق عليها الفنان الراحل يوسف وهبي، لقب أم كلثوم لبنان، هي المطربة والفنانة نور الهدى، التي عُرفت في مصر بهذا الاسم، حينما أُتيحت لها أولى فرصها الفنية عندما التقت للمرة الأولى به أثناء زيارته لبلاد الشام، وأعجب بصوتها وطلب منها السفر إلى مصر، واستطاعت بصوتها منافسة مطربات عصرها في ذلك الحين، وهو ما كان سببًا في تكوين عداوات بين الكثيرين، وبخاصة كوكب الشرق أم كلثوم.

ويتزامن اليوم 24 ديسمبر، ذكرى ميلاد نور الهدى، التي ولدت في عام 1924، ويقدم "هن" قصة خلافها مع كوكب الشرق أم كلثوم.

لم تفوت نور الهدى بدورها الفرصة التي عُرضت عليها من الفنان يوسف وهبي، وجاءت إلى مصر فقدم إليها بطولة فيلم "جوهرة" ثم فيلم "برلنتي"، ومنها انطلقت إلى المشاركة في الكثير من الأفلام منها "مجد ودموع" مع محمد فوزي و"ماتقولش لحد" مع فريد الأطرش وغيرها.

تعرضت نور الهدى لأزمة كبيرة في مصر بسبب غيرة بعض الفنانات المصريات، التي أتت من بيروت لتسرق منهن بريق الشهرة، وكثرت الشكاوى بين غيرها من الفنانات أمثال ليلى مراد ورجاء عبده وأم كلثوم التي حرضت البعض ضدها، لذا قامت إدارة الشؤون العامة بعدم تجديد إقامتها، وقامت مصلحة الضرائب بمنعها من تقديم أي حفلات في القاهرة والاكتفاء بغنائها في الأفلام فقط.

لم تستطع الصمود أمام الهجمات التي وجهت إليها في مصر، فغادرت إلى لبنان وهناك حدث ما لم تكن تتوقعه حيث استقبلتها السينما اللبنانية بشكل لا يليق فلم يطرق بابها أحدا لكونها نتاج المدرسة الغنائية المصرية وكان إنتاجها الفني الوحيد في لبنان في فيلم "لمن تشرق الشمس" الذي لم ينجح على الإطلاق.