رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كتب: آية أشرف -

10:56 م | الأحد 15 ديسمبر 2019

كيف تصبح صبغات الشعر قاتلة؟

شهدت قرية الطويرات التابعة لمركز قنا، حادث وفاة فتاة تدعى "فاطمة.أ.ح"، إثر تناولها صبغة شعر، الأمر الذي أثار العديد من التساؤلات حول أضرار صبغات الشعر، وكيفية تحولها من مادة تجميلية، إلى أداة ضرر بالصحة تصل لفقدان الحياة.

كيف تصبح صبغات الشعر قاتلة؟

بحسب موقع style caster، فإن المواد التي تُصنع منها الصبغات تُشكل خطرًا بالغًا على صحة الإنسان، أبرزها زيادة خطر إصابته بالسرطان، فضلًا عن الالتهابات الجلدية الخطيرة.

وبحسب الموقع، فإن أغلب صبغات الشعر تحتوي على مواد الأمونيا، الفورمالديهايد، وقطران الفحم الذي يساعد في تحفيز المواد الملونة، لتغيير لون الشعر، والذي يؤدي استخدامها بشكل كبير ومستمر، إلى احتمالية الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان الجلد.

كما أشار الموقع، إلا أن استنشاق نسبة عالية من تلك المواد، يؤثر على الرئتين، والجهاز التنفسي بشكل عام، مما قد يسبب ضيق تنفس ودخول تلك المواد المسرطنة للرئة.

فضلًا عن حساسية الجلد، التي تسببها تلك المواد، مما ينتج عنها الحكة، والاحمرار، وظهور الحبوب.

طبيبة جلدية توضح استخدامات خاطئة للصبغة

من جانبها قالت الدكتورة إيمان سند استشاري الجلدية، إن صبغات الشعر تسبب حساسية والتهابات كبيرة في الجلد التهاب، مما يجبر البعض لاستخدام أدوية "كورتيزون" مضادة للحساسية، قد تسبب مشاكل صحية بالغة، فضلًا عن أنها تسبب تشققات وحكة، واسمرار للجلد، إذا تم استخدامها على البشرة مباشرة.

وأضافت "إيمان" خلال حديثها لـ "هن"، أن حالة الفتاة المتوفية، تتوقف على درجة استقبال جسدها للمادة، درجة حساسية جسمها لها، خاصة إن الصبغات تحتوي على مواد كيماوية سامة.

وتابعت الطبيبة، إن هناك عدة استخدامات خاطئة لصبغات الشعر، كاستنشاقها، أو استخدامها دون ارتداء قفازات.

6 مواد قاتلة بـ"صبغات الشعر"

تحتوي معظم صبغات الشعر التجارية على 6 مواد سامة قاتلة وتسبب السرطان، كانت تلك الكلمات بمثابة تحذير خطير أطلقته صحيفة صينية إلى معظم النساء حول العالم.

أفادت صحيفة "إيبوه تايمز" الصينية، أن المفوضية الأوروبية حظرت نحو 22 مكون كيميائي، يدخلون في تصنيع معظم صبغات الشعر المتداولة عالميًا، كما تحقق المفوضية الأوروبية حاليًا حول مدى الضرر الذي يسببه 115 مكونا آخر.

ووضعت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، قائمة ضمت 6 مواد كيميائية سامة موجودة في صبغات الشعر، يمكن أن تكون مسبب رئيسي للإصابة بالسرطان، ووصفتها بأنها الأكثر خطورة على صحة مستهلكيه.

وشملت القائمة هذه المواد الستة:

1- مادة PPD:

هي مادة مصنعة من قطران الفحم تستخدم كصبغة للظلال الداكنة اللون، صنفتها الهيئة الأمريكية بأنه يحظر ملامستها للجلد وتؤدي مباشرة للإصابة بالسرطان.

2- بروكسيد الهيدروجين:

يستخدم بروكسيد الهيدروجين لإزالة اللون الطبيعي قبل وضع لون الصبغة على الشعر، وتعتبر من المواد التي تشكل خطورة شديدة على بنية الشعر، حيث أنها تجعله هشًا وتجرده من بريقه ولمعانه الطبيعي.

3- الأمونيا:

تستخدم الأمونيا لتفتيح درجة الشعر أو الطبقة الخارجية للشعر، لكن تلك المادة تتسبب في حروق كاوية وتهيج شديد للرئة.

4- DMDM ​​Hydantoin:

هي مادة كيميائية، تطلق مواد فورمالدهايد الكيميائية السامة ببطء، وتؤدي إلى تهيج الأنسجة وتدمر جهاز المناعة.

5- البارابين:

تشكل مادة البارابين اثنين من المواد الأكثر شيوعًا في منتجات العناية بالشعر، حيث أنها تؤدي إلى حساسية شديدة وتهيج للجلد.

6- ريسورسينيول:

هي صبغة كيميائية سامة، يمكن أن تسبب في تهيج فروة الرأس، وحساسية شديدة تؤثر على منظومة عمل الغدد الصماء.

يذكر أن اللواء شريف عبدالحميد، مدير أمن قنا، تلقى إخطارًا يفيد بأن مستشفى قنا العام استقبل مقيمة بقرية الطويرات بقنا، جثة هامدة إثر تناولها مادة سامة عن طريق الخطأ.

وبحسب تقرير الطب الشرعي تبين أنها تناولت صبغة شعر، ما أدى إلى وفاتها، وحُرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التي تولت التحقيق.