رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: دينا عبدالخالق -

07:52 م | السبت 14 ديسمبر 2019

الرئيس عبدالفتاح السيسي

منذ أن برز على الساحة المصرية، لم يغفل عن تقدير المرأة والاهتمام بدورها البارز وتحسين أوضاعها بمختلف المجالات، سواء الصحة أو التعليم أو الفن أو السياسة، ليكون للرئيس عبدالفتاح السيسي، بصمة واضحة في قضية تمكين المرأة.

لم يقتصر اهتمام الرئيس السيسي على ذلك فقط، وإنما أيضا حرص على احترام المرأة بشتى الطرق، منذ أن أعلن ترشحه للرئاسة، حينما أجرى حوارا مع الإعلامية السورية، زينة يازجي، في مايو 2013، عبر شاشة "سكاي نيوز"، التي وجهت له شكرا خالصا بسبب احترامه الشديد لها وحرصه على ألا يتخاطها أثناء السير، انطلاقا من مبدأ "النساء أولا".

وعقب ذلك الحوار الذي شاهده الملايين، نشرت يازجي صورة تعكس ذلك التعامل الراقي للرئيس، حيث أكدت في تصريحات نشرتها صحيفة "الجريدة" الكويتية حينها، بأنه: "شخص متواضع وخجول وصادق في حديثه، ويهتم بالتفاصيل، لذلك أوكد أن أخلاق الكثير من العسكريين تعد أكثر تمدنًا من معظم المدنيين"، موضحة أن السيسي، خلال كواليس اللقاء قبل الحوار، لم يطلب من فريق العمل حذف أي سؤال من شأنه أن يهم الرأي العام.

ورغم منصبه الأعلى في البلاد، لكن السيسي تعامل باحترام وود شديد مع منى السيد إبراهيم بدر، الشهيرة بـ"فتاة العربة" في الإسكندرية، التي استقبلها بقصر الاتحادية في 13 نوفمبر 2016، حيث انحنى احتراما لها برأسه، وفتح لها باب السيارة أثناء مغادرتها للقصر الرئاسي، في صورة سجلت تعامله الراقي منقطع النظير، بعدما أعرب عن سعادته بلقائها بعدما شاهد كفاحها وإصرارها على تحقيق واقع أفضل لها ولأسرتها.

وتكرر ذلك الموقف الراقي للرئيس في أكثر من مناسبة، آخرها اليوم، أثناء دخوله لقاعة المؤتمرات الكبرى بشرم الشيخ والتي تحتضن النسخة الثالثة من منتدى شباب العالم، حيث ظهر في مقطع فيديو الوصول، تأخر السيسي متعمدًا، ليقدم قرينته السيدة انتصار السيسي أمامه عدة خطوات، لتدخل قبله إلى مقر انعقاد المنتدى.