رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: هبة وهدان -

06:14 ص | السبت 14 ديسمبر 2019

الشابة إليزابيث فيلاسكويز

من بين الكثيرات الملهمات حول العالم، أعلنت إدارة منتدى شباب العالم، حضور إليزابيث فيلاسكيز، المتحدثة والمؤلفة التحفيزية، التي وصفها الساخرون عبر الإنترنت، بـ"أقبح امرأة في العالم"، ومن المفترض أن تناقش موضوعات حول "المرأة والحق في التنمية".

بداية قصة "إليزابيث"، وقعت في عام 1989، تحديدًا في مدينة أوستن الأمريكية وُلدت الطفلة "إليزابيث"، نحيلة قبل موعد ولادتها بأربعة أسابيع.

الأطباء لم يكونوا متيقنين من بقائها على قيد الحياة، كونها وُلدت ضعيفة، وتحمل معها مرضا نادرا، لا يحمله إلا ثلاث أشخاص في العالم.

عجز الأطباء عن تشخيص المرض، وبسببه أصبحت بلا أنسجة دهنية، وهو ما يعني عدم احتواء جسمها على الدهون نهائيا.

لم تكن تلك هي الأزمة الوحيدة التي واجهت الشابة الملهمة، الا أنها عانت كذلك من شيخوخة الأطفال، وضعف في عملية النمو، وضعف في الأنسجة الداخلية.

وحسب "bbc"، فإن الشابة الأمريكية، شاهدت فيديو على الانترنت، تحت عنوان "أقبح امرأة في العالم"، ولم تكن تعلم أنها ستشاهد نفسها، وبالرغم من أنه كان مقطعا من ثمان ثواني، لكنه شوهد أكثر من أربعة ملايين مرة.

وتتذكر فيلاسكويز قائلة: "لقد صدمت، وبمجرد أن بدأت في قراءة التعليقات حتى غرقت في الهموم والأحزان". 

وذكرت التعليقات التي لازالت تحفظها كـ"لماذا يحتفظ بها أبواها؟"، و"اقتلوها رميا بالرصاص"، ولم تستطع فيلاسكويز مقاومة رغبتها في قراءة كل التعليقات، وكانت بالآلاف.

واليوم تشارك فيلاسكويز، الشباب الملهم منتدى شباب العالم، وهي بعمر الـ30 عامًا، مصابة بالعمى تماما في عينها اليمنى، وتعاني من ضعف الإبصار في عينها اليسرى، باعتبارها  شخصية ألهمت الملايين حول العالم.

بعدما رأت أن بإمكانها صنع تغيير ما، وبدأت قناتها الخاصة على موقع "يوتيوب"، لكي تعرف الناس من هو الشخص الذي يقبع خلف فيديو "أقبح امرأة في العالم"، ولكي تعلم الآخرين أيضا أن بإمكانهم أن يثقوا بأنفسهم.

"إليزابيث" الآن، يشاهد جهودها الملايين حول العالم، من أجل مكافحة السخرية من الأخرين، كما انها شاركت تجربتها في فيلم وثائقي.

وينطلق اليوم، منتدى شباب العالم، في نسخته الثالثة، تحت رعاية وحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمدينة شرم الشيخ، التي تشهد هذا العام، مناقشة العديد من القضايا المحورية، كما يضم المنتدى هذا العام، العديد من الفعاليات الجديدة والثرية.

ويشهد المنتدى، عقد العديد من الجلسات المقسمة على 9 محاور رئيسية، على مدار 3 أيام، وتشمل الجلسات، قضايا دولية رئيسية، يجري تناولها عن طريق الحوار والموائد المستديرة والمناقشات الحرة.

كما تشمل أجندة المنتدى، نموذج محاكاة الاتحاد من أجل المتوسط، والذي يقام يومي 15 و16 ديسمبر.