رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

لم تتحمل الحياة بدونه.. انتحار فتاة استرالية بعد موت خطيبها بساعات

كتب: ندى سمير -

11:10 ص | الجمعة 29 نوفمبر 2019

أليس روبنسون

"أحبك، وأريد اللحاق بك" رسالة نصية بعثتها فتاة أسترالية تُدعى "أليس روبنسون"، وتبلغ من العمر 26 عامًا، لخطيبها المتوفي، قبل إقدامها على إنهاء حياتها، بعد ساعات قليلة من وفاة خطيبها الذي لقى مصرعه في حادث سير مروع.

ووجدت جثة "روبنسون"، والتي يصفها أهلها بـ"ملكة الجمال"، داخل سيارة في مدينة "بيرث" الاسترالية في ديسمبر من العام الماضي.

وبعد إتمام التحقيقات، التي نفت الشبهة الجنائية للواقعة، وبعد الاطلاع على سجلات الهاتف المحمول، والتي أثبتت أن الفتاة أرسلت رسالة نصية تعبر فيها عن حبها لخطيبها الراحل، وتشير إلى عزمها على الانضمام إليه، وهذا بحسب موقع "سكاي نيوز".

وتقول المحكمة، التي تنظر في قضية موت "أليس"، إن الفتاة رحلت عن الدنيا منتحرة، لكن ذويها يقولون إنها توفيت بسبب ظروف "كان من الممكن تجنبها".

حيث أشاروا إلى أن الشرطة قامت بإبلاغ ابنتهما بإصابة خطيبها بجروح خطيرة، ثم أصيبت "أليس" بصدمة نفسية، وكان هذا واضحًا للشرطة.

وعلى الرغم من ذلك، سمحت الشرطة لها بالقيادة في ظل هذه الظروف، وفي المستشفى علمت بأن خطيبها قد توفي، وبسبب الصدمة غادرت المستشفى واتجهت إلى سيارتها وحيدة، دون أن يراعي الطاقم الطبي أو رجال الشرطة حالتها.

وقالت العائلة إن الشرطة والمسؤولين في المستشفى مسؤولون عن وفاة الابنة.

وقال والدا "أليس"، إن حياتهما تحطمت في ذلك اليوم، حين جاء خبر الوفاة المروعة لـ"جيسون"، خطيب "أليس" بشكل مفاجئ، وبعد ساعات تلقيا خبر موت ابنتهما.

وأشاد والدا "روبنسون"، بابنتهما "الجميلة، الموهوبة واللطيفة"، متحدثين عن إخلاصها لحبيبها.