رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

آخرهن إلهام شاهين.. تعليقات لاذعة وتشهير مصير منتقدات الشعراوي

كتب: ندى سمير -

06:36 ص | السبت 23 نوفمبر 2019

إلهام شاهين

لم تسلم الفنانة إلهام شاهين من هجوم رواد مواقع التواصل الاجتماعي عليها، بعد تصريح هاجمت فيه الشيخ محمد متولي الشعراوي، أثناء مناقشة كتاب "هذه أصنامكم وهذه فأسي.. لماذا يخاصم المسلمون الحداثة؟"، الذي نظمته مؤسسة "بتانة" الثقافية.

وانتقدت شاهين الشيخ الشعراوي، وقالت موجهة الكلمة إلى الإعلامي خالد منتصر: "أنا تعلمت منك كثيرا، وأحب كل ما تكتبه، وأردده في المقابلات التي أشارك فيها"، مشيرة إلى أن رجال الدين يتحدثون عن الدين، في قضايا لم ترد في الدين أساسًا مثلما قال الشعراوي، إن مريض الكلى لا يجب أن يتعالج من مرضه.

وعلق أحد رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" على ما قالته إلهام شاهين: "إذا كان عيشك من الفن فاتكلمي في اللي تعرفيه وحسابك عند ربك، لكن لا تتدخلي فيما لا يعنيكي لأنك حتمًا ستسمعين ما لا يرضيكي"، وعلق آخر: "والنبي يا فنانة خليكي في الفن وخلي الدين لبتوع الدين مش أنت اللي هتعدلي عالشعراوي".

إلهام شاهين ليست الأولى التي يهاجمها رواد الـ سوشيال ميديا، فقد تعرض عدد آخر للهجوم بعد انتقادهم لإمام الدعاة، الشيخ محمد متولي الشعراوي.  

أسما شريف منير 

تعرضت أيضًا أسما شريف منير لهجوم من متابعيها على موقع "فيس بوك"، بعدما وصفت منهج الإمام الراحل محمد متولي الشعراوي بـ "المتطرف".

وكانت البداية حينما نشرت "أسما" منشورًا عبر حسابها الرسمي على "فيس بوك"، طلبت فيه من متابعيها، ترشيح أحد الدعاة من أجل متابعته.

وقالت أسما: "صباح الخير عايزة أخد رأيكم في حاجة، بقالي كتير معنديش ثقة في أغلب الشيوخ، كتير منهم مدعين يا متشددين أوي يا خالطين الدين بالسياسة، نفسي أسمع حد معتدل محترم معلوماته مش مغلوطة، لسه في حد كده؟". 

وتلقت الفنانة الشابة ترشيحات مختلفة من المتابعين، كان من ضمنها الشعراوي، حيث قال أحدهم: "طلعي دروس الشيخ الشعراوي من youtube مفيش أحسن منه فعلًا".

وردت أسما: "طول عمري كنت بسمعه زمان مع جدي الله يرحمه ومكنتش فاهمة كل حاجة، لما كبرت شفت كام فيديو مصدقتش نفسي من كتر التطرف، كلام فعلًا عقلي ما عرفش يستوعبه.. حقيقي استغربت".

منى عبد الوهاب

واتفقت المذيعة منى عبد الوهاب، مع أسما شريف منير في الرأي مما عرضها أيضًا لهجوم وانتقادات لاذعة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي. 

لكن منى عبد الوهاب استخدمت أسلوب أكثر حدة من أسلوب أسما في الهجوم على فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي، من خلال صفحتها على موقع "فيسبوك" فكتبت في البداية مستنكرة من يطالب بمحاكمة أسما شريف منير: "محاكمتها لوصفه بالمتطرف ما هي إلا تطرف، ولا أعلم كيف تقبل المحكمة برفع دعوة منافية للدستور، التعامل مع المشايخ على أنهم آلهة أو أنبياء انتكاسة جديدة في ثقافة هذا الوطن، واعتذار أسما خطأ فادح".

وتابعت المذيعة هجومها على الشيخ محمد متولي الشعراوي: "الشعراوي هو أصل المفاهيم السطحية المبنية على المعنى الحرفي فقط، اللي هو ممكن يتم توظيفه بأكتر من شكل ودي بذور التطرّف الديني، هو من أوائل اللي بشروا بالفكر الوهابي جوا مصر بس بلهجة بسيطة، وهو من أوائل من سيّسوا فأصبحت خطبهم لأجل الحاكم و ليس لأجل الإله، كل اللي فاهمين الدين بشكل ورقة الامتحان ذنبهم في رقبة الشعراوي".

فريدة الشوباشي

كما تعرضت الكاتبة فريدة الشوباشي لانتقادات واسعة، أيضًا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا بعد الهجوم الذي شنته على الشيخ محمد متولي الشعراوي.

حيث قالت فريدة الشوباشي خلال حوارها ببرنامج "الشارع المصري"، المذاع عبر فضائية "العاصمة": "الشعراوي طعن وطني، ومن يسجد شكرًا على هزيمة مصر.. بالضرورة يسجد لله شكرًا على نصر إسرائيل"، مضيفة: "دا قال إن الرئيس الراحل جمال عبدالناصر شيوعي.. أنا مبحبش الشعراوي أنا حرة.. أنا أغفر أي شئ إلا الطعن في بلدي".

وأعرب وقتها الشيخ الأزهري والإمام بوزارة الأوقاف يسري عزام في حديثه لـ"الوطن" عن استيائه من هذا الهجوم، وعلق: "لا يمكن قبول التشكيك في وطنية وحب الشيخ الشعراوي لمصر، الذي قدم الكثير لبلده ودينه، من خلال تبسيط تعاليم الإسلام، وشرح معاني القرآن الكريم.

وأضاف: "لو هي حرة في الهجوم عليه، فالأزهريون كمان أحرار في الدفاع عن شيخهم"، واصفا الشعراوي بأنه من أحد رموز مصر، فضلا عن كونه إمام الدعاة.