علاقات و مجتمع

كتب: حسن صالح -

10:11 م | الثلاثاء 19 نوفمبر 2019

خلافات اسرية

"زوجي عالم ومخترع ويعيش معي وكأنه غير موجود مما أصاب حياتي بالممل وأنا أخاف على نفسي من تصرفات أصدقاء السوء الذين يحاولون تشجيعي على أفعال غير سوية استغلالا لغيابه المستمر".. هكذا بررت "ولاء.ت" خريجة السياحة والفنادق، طلبها الطلاق من زوجها "ن.ع" بعد زواج عامين أمام محكمة الأسرة ببنها والذي يعمل كعالم ومخترع حيث أهملها وكرس وقته لاختراعاته وأبحاثه حتى يئست من حياتها لدرجة أنها أصبحت تخاف من جلوسها بمفردها فالشيطان يلعب برأسها علاوة على أصدقاء السوء وفق ما قالته أمام أخصائيي مكتب تسوية المنازعات بمحكمة الأسرة مطالبة بتطليقها منه.

وقالت "ولاء" تزوجت منذ عامين من عالم مخترع، يحب عمله أكثر من أي شيء في الدنيا مشيرة إلى أنها لم يسعها الفرح عندما تقدم لها وتزوجت منه حيث قالت لنفسها وقتها "لقد أخذت أكثر من تعليم عالي فهو عالم ومخترع ولم أكن أعلم أنني تزوجت الملل والإحباط والجلوس بالساعات لا أجد ما أفعله".

وأضافت "ولاء": "طلبت من زوجي أن أعمل ولكنه رفض وقال لي "أنا لا أحتاج لعملك لو محتاجة أي شيء أطلبي" فقلت له "أنا عايزاك أنت أنا تزوجتك أنت مش الأربع حوائط اللي أنا قاعدة بينهم ولا أجدك بجانبي" ليرد "يعنى أنتي عاوزاني أسيب شغلي وأقعد جانبك" فقلت له "أنا لا أريد ذلك بل أريد أن أشعر أني تزوجت أنا مش حاسة أني متزوجة".

واختتمت  "ولاء " شكواها بـ "أنا لا أعرف ماذا أفعل حتى أنه رفض عملي وبدأت أخاف من هذه الوحدة القاتلة موضحة أنها طلبت منه أن يحدد وقتا لها كما يفعل مع عمله ولكنه رفض وقال لي "خلى كل حاجه بظروفها" ولم أستطيع أن أصبر على وضعي هكذا، لم تكن هذه الحياة التي أحلم بها الشقة الكاملة من كل شيء ولكن هذا لا يكفي تمنيت زوج عادي أعيش معه أحلى أيام شبابي، "أتحدث وأخرج معه يتعامل معي كأنثى"، ولذلك طلبت منه الطلاق لصعوبة هذه الحياة التي أعيشها.

 

أخبار قد تعجبك