رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

صور.. "حصيلة يومين مطر".. 7 ضحايا من الأطفال صعقا وغرقا وسحقا

كتب: روان مسعد -

07:26 م | الخميس 24 أكتوبر 2019

مروة صحية الامطار

لم يعي أي من الصغار أن قربهم من عامود إنارة صامت سيودي بحياتهم، مَثّل الموت واقفا جانبهم، غدر بهم، عدة حوادث متتالية خلال يومين من المطر المستمر وصل عددها 4 حالات من إجمال 7 أطفال لقوا مصرعهم غرقا، وصعقا، وسحقا، وأحدهم سقط من أعلى السطح.

ولكن ربما مشهد "لودر" ينتشل جثة طفلة من مياه الأمطار في الشرقية هو أكثرها إيلاما، حيث وقعت حوادث مأساوية أودت بحياة أبطالها من الأطفال في مختلف المحفاظات، الشرقية، الغربية، الدقهلية، كفر الشيخ، الإسكندرية، يستعرضها "هن" في السطور التالية.

فتاة الشرقية تتوفي صعقا 

لقيت فتاة الشرقية مروة صادق عبدالمجيد البالغة من العمر 9 أعوام مصرعها صعقا بالكهرباء، في في الحي الـ14 بمدينة العاشر من رمضان، وظلت الطفلة متوفاة في مكانها لنصف ساعة كاملة بسبب خوف الأهالي من إنقاذها، حيث كانت الكهرباء تسري في العمود الذي صعقها.

بعد انتهائها من درس خصوصي، وقفت مروة تستند إلى العمود الكهربائي في انتظار أن تهدأ الأمطار، حيث كانت تحاوطها من كل مكان، ولكن الوقت لم يمهلها فقد صعقت بتيار كهربي من العمود، وسقط في حينها لتلقى مصرعها.

وبعد مرور نحو نصف ساعة انتشل لودر جثة مروة من مكان مصرعها، من وسط المياه، وخرجت جنازة كبيرة أمس تشيعها إلى مثواها الأخير، وتعاطف مع موتها أهالي منطقتها.

مكان وفاة الطفلة مروة

عامود إنارة يصعق طفل كفر الشيخ

خرج تلميذ كفر الشيخ، محمد محمود المعزاوي، الطالب بالصف الرابع الابتدائي مع والدته لتوزيع الخبز على المشردين والمحتاجين، في السادسة من صباح اليوم، بالتزامن مع برودة الطقس، وسقوط الأمطار، ولكنه لقي مصرعه هو الآخر بسبب عامود إنارة في الشارع، صعقه وتوفي في حينها، وجرى نقله بسيارة إسعاف إلى مستشفى دسوق العام، وتم تحرير محضر بالواقعة، وجرى إيداع الجثة بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة.

تلميذة الغربية تلقى مصرعها بسبب الكهرباء

ماس كهربائي بالقرب من أحد أعمدة الإنارة في قرية قصر بغداد التابعة لمركز كفرالزيات بالغربية، أدى إلى مصرع التلميذة سما الشطلاوي، صعقا بالكهرباء، بعد موجة من الطقس السيئ التي هاجمت المحافظة، وهي تلميذة بالصف السادس الابتدائي، وخيم الحزن على أهالي القرية بمصرع الفتاة الصغيرة.

وكانت سما في طريقها للمدرسة، حينما صعقها التيار، فقد كانت تحاول تفادي أماكن تجمع المياه والأمطار، فأمسكت بعامود الإنارة، ولكنها لم تكن تعلم أنه سيكون سببا في موتها، فقد ماتت على الفور، وقال أحد أقاربها إن الفتاة من المتفوقات و"بنت موت"، في تصريحات لـ"الوطن".

خديجة يجرفها السيل في وسط سيناء

تقع البيوت التي تسكنها خديجة عبدالله البالغة من العمر 13 عاما في منطقة جبل وحظيرة ومزارع بجبل "يلق"، بمركز الحسنة، وهي منطقة مجرى سيل بوسط سيناء، وبمجرد هطول الأمطار الغزيرة على مدار اليومين الماضيين، ضربت الأامطار والسيول الحواجز والسدود الرملية الموجودة ما أدى إلى جرف السيل للبيوت، وتوفيت خديجة مع والدها عبدالله سلامة حسن سالم الشويكي، 47 عاما غرقا.

سقوط عقار يودي بحياة طفلة الإسكندرية 

أدت الأمطار الغزيرة، وموجة القس السيء، التي شهدتها مدينة الإسكندرية، إلى سقوط عقار مكون من 3 طوابق موجود في حارة السلطنة، متفرع من شارع النيل، بمنطقة كرموز، غرب الإسكندرية، وهذا السقوط أدى إلى مصرع لطفلة "فريحة إبراهيم محمد"، البالغة من العمر 7 سنوات، لتكون ضحية جديدة للأمطار، ولموتها قصة مختلفة.

عمود إنارة يقتل طفل الدقهلية

ومن جديد، تتسبب أعمدة الإنارة الموجودة في الشوارع في وفاة طفل، حيث لقى الطالب أحمد رضا علي السيد، البالغ من العمر 12 عاما، طالب إعدادي، ومقيم كفر الكردي بالدقهلية، مصرعه أثناء مروره أمام عمود إنارة في أحد شوارع الكفر، حيث صعقه وأدى لوفاته في الحال.

التنظيف يودي بحياة طالبة الدقهلية

كانت تقف أعلى سطح منزلها في قرية المعصرة التابعة لمركز بلقاس بـ الدقهلية، تحاول كسح مياه الأمطار عن سطح المنزل، إلا أن قدماها انزلقت فسقطت على الأرض، ولكنها توفيت في الحال.

وهي طالبة بالمرحلة الثانوية، وجرى نقل الجثمان لمستشفى بلقاس المركزي، وحُرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة بالواقعة.