مطبخ

كتب: هن -

03:59 ص | الخميس 24 أكتوبر 2019

أشخاص مصابون بدمامل وجمرات

قد يفاجأ البعض بظهور تورم أحمر اللون بأماكن متفرة من الجسد لا يمكن أن يفرق بين ما إن كانت تلك دمامل أو جمرات كما أنهم لا يعرفون السبب وراء ظهورها، وتقدم "هُن" أسبابه وأعراضه، وفقًا للموقع الطبي "مايو كلينيك".

أعراض الدمامل والجمرات

أولًا الدمامل

يمكن أن تحدث الدمامل في أي مكان بالجلد، ولكنها تظهر بشكل أساسي على الوجه أو الرقبة أو الإبط أو الأرداف أو الفخذين أي المناطق التي بها شعر والتي تكون أكثر عرضة للعرق أو التعرض للاحتكاك. قد تتضمن علامات الدمل وأعراضه:

نتوءًا مؤلمًا أحمر اللون يكون في بدايته بحجم حبة البازلاء

احمرار الجلد وتورمه حول منطقة النتوء

زيادة في حجم النتوء في غضون بضعة أيام حيث يمتلئ بالقيح (ويمكن أن يصل في بعض الأحيان إلى حجم كرة البيسبول)

تكوّن طرف ما بين اللون الأصفر والأبيض والذي يتمزق في نهاية المطاف ويتيح تصرف القيح

ثانيًا الجمرة

الجَمْرَة هي تجمع من البثور يشكل منطقة متصلة من العدوى، تحدث الجَمْرَة عادة على مؤخر العنق، أو الكتفين، أو الفخذين، وتتسبب الجَمْرَة في حدوث عدوى أعمق وأشد ويكثر احتمالية أن تترك ندبة مقارنةً بالبثور المنفصلة، وعادة ما يشعر الأشخاص المصابون بالجَمْرَة بالإعياء وقد يصابون بالحمى والقشعريرة.

أسباب الدمامل والجمرات

تحدث معظم الدمامل بسبب المكورة العنقودية الذهبية، وهي نوع من البكتيريا التي توجد عادة على الجلد وداخل الأنف، وتنشأ الدمامل في بعض الأحيان في المواضع التي تعرض فيها الجلد للقطع بسبب إصابة صغيرة أو لدغة حشرة، الأمر الذي يتيح للبكتيريا سهولة الدخول.

عوامل الخطر

بالرغم من إمكانية إصابة أي شخص  بما في ذلك الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة بخلاف ذلك  بالدمامل أو الجمرات، إلا أن العوامل التالية قد تؤدي إلى زيادة المخاطر التي تواجهك:

الاحتكاك المباشر مع شخص مصاب بعدوى المكورات العنقودية

 يتزايد احتمال إصابتك بالعدوى إذا كنت تعيش مع شخص مصاب بالدمامل أو الجمرات.

داء السكر

 قد يؤدي هذا المرض إلى جعل مقاومة جسمك للعدوى أمرًا أكثر صعوبة، بما في ذلك حالات العدوى البكتيرية التي تصيب الجلد.

الأمراض الجلدية الأخرى

 نظرًا لإضرارها بالحاجز الواقي للجلد، تزيد مشاكل الجلد، مثل حب الشباب والإكزيما، من مخاطر إصابتك بالدمامل والجمرات.

تضرر المناعة

في حالة إصابة جهازك المناعي بالضعف لأي سبب كان، يتزايد احتمال إصابتك بالدمامل والجمرات.

مضاعفات الإصابة بالدمامل والجمرات

في أحيان نادرة، يمكن أن تدخل بكتيريا من دمل أو جمرة إلى مجرى الدم، وتنتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم، ويمكن أن تؤدي العدوى المنتشرة، المتعارف عليها باسم تسمم الدم (الإنتان) إلى عدوى في أماكن عميقة في الجسم، كالقلب (التهاب الشغاف)، والعظام (التهاب العظام والنقي).

الوقاية من الدمامل والجمرات

ليس دائمًا يمكن الوقاية من البثور، لا سيما إذا كان الشخص لديه ضعف في الجهاز المناعي، ولكن يمكن للتدابير التالية المساعدة في اجتناب عدوى المكورات العنقودية:

غسل اليدين بانتظام بالصابون الخفيف

 أو دلك اليدين بالكحول كثيرًا. يُعد الحرص على غسل يديك هو أفضل وسيلة دفاع في مواجهة الجراثيم.

احرص على تغطية الجروح

 أبقِ الجروح والخدوش نظيفة ومغطاة بضمادات جافة ومُعقمة حتى تلتئم.

اقتصر استخدام الأغراض الشخصية على شخصك فقط

 تجنّب مشاركة أغراضك الشخصية، مثل المناشف والملاءات وشفرات الحلاقة والملابس والمعدات الرياضية، مع الآخرين. يمكن أن تنتقل عدوى المكورات العنقودية بواسطة الأشياء وكذلك من شخص إلى آخر، وفي حالة الإصابة بجرح أو قرحة، ينبغي غسل المناشف والملاءات بالمنظفات والماء الساخن مع إضافة المبيض، وتجفيفها في الهواء الساخن للمجفف.

أخبار قد تعجبك