صحة

كتب: هن -

02:11 ص | الإثنين 21 أكتوبر 2019

فشل القلب الاحتقاني

يحدث قصور القلب، الذي يعرف أحيانًا باسم قصور أو فشل القلب الاحتقاني، عندما لا تضخ عضلة القلب الدم كما ينبغي.

في بعض الحالات، مثل الشرايين الضيقة في القلب، مرض الشريان التاجي، أو ارتفاع ضغط الدم، يجعل قلبك تدريجيا ضعيفًا جدًا بحيث لا يمكن ملؤه وضخ الدماء بكفاءة.

أعراض فشل القلب الاحتقاني

قد يكون قصور القلب مزمنًا، أو قد يبدأ فجأة بشكل حاد.

قد تشمل علامات وأعراض قصور القلب ما يلي:

ضيق التنفس سواء في العادي أو عند الاستلقاء.

التعب والضعف.

تورم في الساقين والكاحلين والقدمين.

نبضات سريعة أو غير منتظمة.

انخفاض القدرة على ممارسة الرياضة.

استمرار السعال أو الصفير مع بلغم أبيض أو وردي ملطخ بالدم.

زيادة الحاجة إلى التبول في الليل.

تورم في البطن.

زيادة سريعة في الوزن من احتباس السوائل.

قلة الشهية والغثيان.

صعوبة في التركيز أو انخفاض اليقظة.

يحدث فجأة، ضيق شديد في التنفس والسعال مخاط وردي، رغوي.

ألم في الصدر إذا كان سبب فشل القلب هو نوبة قلبية.

أسباب فشل القلب الاحتقاني

غالبًا ما يتطور قصور القلب بعد أن تؤدي الأسباب الأخرى إلى تلف أو إضعاف القلب، ومع ذلك لا يحتاج قصور القلب لسبب فشل في القلب.

مرض الشريان التاجي والنوبة القلبية

ارتفاع ضغط الدم

صمامات القلب المعيبة

اعتلال عضلة القلب

التهاب عضلة القلب

عيوب القلب الخلقية

عدم انتظام ضربات القلب

أمراض أخرى: الأمراض المزمنة مثل السكري أو فيروس نقص المناعة البشرية أو فرط نشاط الغدة الدرقية، أو قصور الغدة الدرقية أو تراكم الحديد (نقص صباغ الدم)، أو البروتين (الداء النشواني)، قد تسهم أيضًا في فشل القلب.

تشمل أسباب قصور القلب الحاد الفيروسات التي تهاجم عضلة القلب، والالتهابات الشديدة، والحساسية، أو جلطات الدم في الرئتين، أو استخدام بعض الأدوية أو أي مرض يصيب الجسم.

علاج فشل القلب الاحتقاني

مفتاح الوقاية من قصور القلب هو تقليل عوامل الخطر، يمكنك التحكم في العديد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب أو التخلص منها مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض الشريان التاجي، على سبيل المثال، عن طريق إجراء تغييرات في نمط الحياة إلى جانب أي أدوية مطلوبة.

تتضمن تغييرات نمط الحياة التي يمكنك إجراؤها للمساعدة في منع قصور القلب ما يلي:

الإقلاع عن التدخين.

السيطرة على أمراض مزمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.

البقاء نشطا جسديا.

تناول الأطعمة الصحية.

الحفاظ على وزن صحي.

الحد من الإجهاد وإدارته.

 

أخبار قد تعجبك