أخبار من الوطن نيوز

كتب: الوطن -

06:21 ص | الخميس 17 أكتوبر 2019

الأم المجني عليها

جريمة قتل بشعة، راحت ضحيتها أم لبنانية على يد ابنتها، التي لم تتجاوز الـ14 ربيعا، حيث اعتمدت المراهقة على المسدس، للتخلص من والدتها التي تُدعى "فاطمة الرفاعي"، 36 عاما، التي تهاجمها باستمرار وتعنفها، وفقا لما ذكرته صحيفة النهار اللبنانية. 

الواقعة المأساوية ارتكبتها المراهقة، ليلا، مستغلة نوم أشقائها وعدم وجود أبيها في المنزل، لتتسلل نحو غرفة نوم والدتها، مطلقة 9 طلقات نارية في أنحاء متفرقة على المجني عليها، فى قلبها ورجليها وبطنها، ما أدى إلى وفاتها.

عقب انتهائها من جريمتها، هرولت المدانة إلى الجيران، بعد تركها لأداة الجريمة على الأريكة، ما دفع إحدى الجيران للاتصال بزوجها، الذي تواصل مع والد صاحبة الـ14 عاما، وبدوره توجه مسرعا إلى المنزل متفاجئا بغرق زوجته في دمائها على السرير، وأبلغ الشرطة التي فتحت تحقيقها بالقضية.

التحقيقات كشفت أن المدانة استعملت مسدسا من عيار 9 ملم، والذي احتوى على طلقات من عيار 14 مللم، كما رصدت كاميرات المراقبة الموجودة في محيط المنزل، خروج المراهقة من بيتها.

أخبار قد تعجبك