أخبار تهمك

كتب: حسن صالح -

04:19 م | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019

محكمة الأسرة

"هربت من جحيم فقر أسرتي وتزوجت رجل يكبرني في العمر ليحولني خادمة لزوجته الأولى المريضة، وعندما هربت لأسرتي وطلبت الطلاق رفضوا وطالبوني بالرجوع له"، هكذا روت "تهاني غ "23 سنة، ربة منزل، مأساتها أمام مسؤولي مكتب تسوية المنازعات الأسرية بمحكمة الأسرة بكفر شكر بالقليوبية.

تقول "تهاني": "تزوجت من رجل أكبر مني في السن بسبب الفقر، فأهلي ليس لديهم ما يجهزونني به، فوافقت على العريس الذي تزوجني حتى بدون حقيبة ملابسي".

وأضافت: "بعد الزواج ذهبت معه إلى المنزل لأجد المفاجأة الكبرى، وهي أن له زوجه مريضه تقيم في نفس المنزل، حيث قال لي صراحة: أنتي هنا في خدمة زوجتي الأولى المريضة، والكبير والصغير في البيت" فقلت له: يعني أنا تركت بيت أهلي من أجل الفقر على أمل العيشة المرتاحة، وأنت تريدني أن أكون خادمة وممرضة لزوجتك، فغضب بشدة ولكني وافقت وقلت: أمري لله كلها عيشة".

وتابعت: "في يوم من الأيام نادت عليّ زوجته المريضة، وطلبت مني أن أحضر وجبة طعام، فاتفقت معها على إعدادها وعقب انتهائي من العمل في المطبخ وتجهيز الأكل، جاءت ابنتها من وراء الجميع ورشت الملح على الأكل، وعندما حضر زوجي وضعت الأكل للكل بحسن نية، وأنا لا أعلم المكيدة، فتفاجأ الجميع بأن الأكل كله مالح، واتهمني زوجي بإيذاء زوجته المريضة".

واختتمت حديثها، قائلة: "خرجت من البيت وذهبت لمنزل أهلي، وطلبت منهم تخليصي من حياة الخدمة لدي زوجي وضرتي، ففوجئت بهم يقولون: مفيش طلاق.. إحنا مصدقنا أنك تزوجتي، أحنا فقرا ومش هنقدر على إعالتك".

أخبار قد تعجبك