رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

أخبار من الوطن نيوز

المعايير الخاصة باختيار المريض الأنسب لجراحات تصحيح الإبصار

كتب: مريم الخطري -

02:53 ص | الإثنين 26 أغسطس 2019

إيهاب محرم

قال الدكتور إيهاب محرم، استشاري طب وجراحة العيون وتصحيح الإبصار، إن جفاف العين من أكثر المشكلات التي تواجه المريض بعد جراحات تصحيح الإبصار، موضحاً أن الطبقة الدمعية مكونة من 3 طبقات مائية، ومخاطية، ودهنية، ولا بد من معرفة مصدر الجفاف، فيعتبر جفاف الطبقة المائية الأسهل ويتم تعويضه بالقطرات للترطيب أو الدموع الصناعية.

وأضاف "محرم" في تصريحات صحفية له، أنه يجب تقييم الطبيب لدرجة جفاف العين قبل إجراء تصحيح الإبصار، لأن الطبقة الدمعية هي أول جزء يقابل الضوء، وإذا كانت ضعيفة فإن ذلك يؤثر على جودة الرؤية وتفاصيلها، لافتا إلى أن استخدام تقنية spk يقلل احتمالية الإصابة بالجفاف لكن لا يمنعها.

وأكد ضرورة استخدام القطرات بعد تصحيح الإبصار لعلاج جفاف العين، موضحا أن القطرات أحادية الجرعة الـSDU، التي وفرتها "أوركيديا" كأول شركة تصنع القطرات بتلك التقنية في مصر والشرق الأوسط، تحقق للمريض العديد من المزايا، منها تقليل احتمالية تعرض العين للبكتيريا والتلوث، لأنه تم استخدامها لمرة واحدة فقط ثم التخلص من العبوة، عكس القطرات العادية التي تصل صلاحيتها إلى 28 يوما بعد فتحها.

وتابع: "القطرات أحادية الجرعة خالية من المواد الحافظة التي تسبب خللا في الخلايا الأمامية للقرنية ومع تكرار تعرض العين للقطرات العادية يزيد الجفاف".

وشدد على أنه يوجد عدد من المعايير الخاصة باختيار المريض الأنسب لإجراء جراحات تصحيح الإبصار، منها أن يكون في الفئة العمرية فوق 18 سنة بما يضمن استقرار النظر، وألا يكون مصابا بأي أمراض للعين، وألا يكون قد سبق له ارتداء العدسات اللاصقة لفترات طويلة، وألا يكون مصابا بجفاف مزمن أو التهابات متكررة في العين.

وقال: "يجب إجراء عدد من الفحوصات المبدئية قبل تصحيح الإبصار، منها قياس سمك القرنية، وحجم حدقة العين"، مؤكدا أن كل الأبحاث العلمية أظهرت أنه يمكن تحقيق نتائج جيدة لـ"الليزك" في حالات قصر النظر بشرط ألا يتخطى الضعف 8 درجات فقط، حتى إذا كان سمك القرنية مناسبا، وفي حالات طول النظر يجب ألا تتجاوز (+4 درجات)، بما يضمن رضاء المريض عن النتيجة.

وحذر مرضى قصر النظر من ارتداء العدسات اللاصقة لفترات طويلة قبل إجراء جراحات تصحيح الإبصار، لأنها تزيد الجفاف، خصوصا مع استخدام الأجهزة الإلكترونية، موضحا أن السيدات من 30 لـ40 سنة من المصابات بالأمراض المناعية مثل الروماتويد والذئبة الحمراء يتم استبعادهن من جراحات تصحيح الإبصار، لأن لديهن جفاف مزمن، وتتسبب هذه الجراحات في تزايده.

وقال إن عملية الليزك السطحي تعالج قصر أو طول النظر لحالات رقة القرنية التي لا تتجاوز 500 ميكرو، والتي لا يمكن إجراء الليزك التقليدي من خلال إزالة طبقة رقيقة من الطبقة العصبية معها، لكن يجب أن يكون الشخص بضعف نظر لا يزيد عن 3 درجات وأن تكون نسبة "الاستجماتزم" بسيطة.