هو
أحمد حسن وزينب

 مقاطع فيديو لم يتخط الواحد منها نصف الساعة، جعلت "اليوتيوبر" أحمد حسن وزوجته زينب، يتصدران محركات البحث خلال الأيام الماضية، خاصة عقب ظهور طفلتهما "إيلين" التي لم تتجاوز شهرا من عمرها، ليتحرك ضدهما العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بمحاسبتهما لاستغلال رضيعتهما.

وعلى الرغم من تقديم البلاغات ضدهما، وتحرك خط نجدة الطفل، إلا أن الثنائي استمرا في نشر مقاطعهما، حتى المقطع الأخير "لحظات رومانسية" الذي كان بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، ليعلنا اعتزالهما، عقب ساعات من نشره.

أحمد حسن وزينب يعتزلان "يوتيوب"

ونشر أحمد حسن، وزوجته زينب، مقطع فيديو منذ قليل، يعلنان فيه اعتزالهما نهائيا من منصات "السوشيال ميديا"، وعزمهما على وقف نشر الفيديوهات، عقب الهجوم اللاذع الذي تعرضوا له خلال الفترة الأخيرة.

وقال "حسن" خلال المقطع: "حالتنا النفسية بقت صعبة من الانتقادات، وإحنا خلاص مش هنزل فيديوهات ولا صور تاني".

وأضاف: "اللي بيقولوا إننا بنستغل بنتنا عشان نتشهر، مش صح احنا مشهورين وعندنا مش مشاهدات بالملايين من الأول". 

ومن جانبها قالت زينب: "الفيديوهات اللي انتوا بتنتقدوها دي انتم اللي طلبتوها، وكنا بنعمل اللي يبسطكم لأنكم عيلتنا". 

قبلة في البيسين

كان مقطع "لحظات رومانسية" الأخير، أشعل غضب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ضد الثنائي، حيث ظهرا فيه داخل حمام سباحة في "مارينا دبي"، وارتدت زوجته "مايو" من اللون البيج اللامع مع نظارة شمسية، في حين ظهر أحمد بملابس السباحة، وتبادل الزوجان "قبلة" سريعة.

هذا الفعل علق عليه كثير من متابعي وجمهور أحمد حسن عبر "انستجرام"، واعتبره البعض مخالفا للتقاليد الشرقية والتعاليم الإسلامية.

ما هي قصة أحمد حسن وزوجته زينب؟

وكان أحمد حسن قد أثار الجدل مؤخرا، بتصويره ابنته الصغير إيلين، في مواقف حياتية مختلفة، "أول فوتوسيشن"، و"أول قراءة قرآن"، وغيرها من الفيديوهات التي وصل عددها إلى 7، وكانت الطفلة تظهر مستاءة بشدة خلال الفيديوهات، ما جعل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، يتهمونها بإهمال الطفلة، واستغلالها تجاريا من أجل الحصول على أموال من موقع يوتيوب، وتقدم عدد منهم بالفعل بالشكوى إلى خط نجدة الطفل.

من جهته تحرك المجلس القومي للطفولة والأمومة ببلاغين لـ النائب العام، بناء على شكاوى الخط، ووجه لهما عدة اتهامات، تصل عقوبتها المحتملة إلى السجن 5 سنوات بحد أقصى، بالإضافة إلى الغرامة.

أخبار قد تعجبك