رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"تعذيب ومتاجرة واستغلال رضيعة للربح".. جرائم شاذة في حق البراءة

كتب: آية أشرف -

11:01 ص | الأحد 04 أغسطس 2019

عودة لمسلسل تعذيب والاتجار بالأطفال.. أحمد حسن وزينب

شذّوا عن الفطرة، وخالفوا ما خلقهم الله عليه من رحمة وبرّ وحب لأبنائهم، فبدلا من أن يكونوا عونا وسندا لهم على الأيام، كانوا أشدّ قسوة من الظروف بأبنائهم، عرضوهم لأذى نفسي وألقوا بهم إلى التهلكة دون رحمة وشفقة، في سلسلة من الألم كان بطلها "آباء" تخلّوا عن ضمائرهم وانحنوا أمام المال تارة والمخدرات تارة، وأشياء أخرى تارة.

ومن تزويج البنات القاصرات كرها، والتشهير بالرضع، والتعذيب، يرصد "هن" قضايا أثارت الجدل على السوشيال ميديا مؤخرا، دفع ثمنها الأطفال والرضع، وهي كما يلي.

واقعة أحمد حسن وزينب

مقاطع لم تتخط مدتها ربع ساعة، أظهرت "اليوتيوبرز" أحمد حسن وزوجته زينب، وهما يقدمان طفلتهما إيلين التي لم تبلغ من العمر شهرا للمتابعين، كاشفين عن أدق لحظاتها أمام الكاميرات، منذ ولادتها وحتى استخراج شهادتها، في مقابل الحصول على أكبر عدد من المشاهدات والمشاركات، دون النظر للخطر الذي تتعرض له الطفلة الرضيعة.

جني المال كان غايتهم الأولى، دون النظر إلى مصلحة رضيعتهم، وهو الأمر الذي أثار الجدل بين رواد التواصل الاجتماعي، الذين قدموا بلاغات ضد الثنائي، وصلت إلى النائب العام.

"الطفولة والأمومة": النائب العام يأمر بفتح تحقيق عاجل في واقعة "أحمد وزينب" 

في استجابة سريعة للنائب العام، أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة فتح تحقيق عاجل في واقعة استغلال الزوجين لطفلتهما، ونشر فيديوهات مسيئة لها عبر "فيس بوك" بغرض الشهرة، كما تقدم المجلس ببلاغ آخر ضد المذكورين، لنشرهما مقطع فيديو آخر أمس، اتهم الأب والأم بتعريض طفلتهما للخطر، وتمّ ضمه للبلاغ الأول، وذلك بعد تحرير بلاغ رقم 158539 على خط نجدة الطفل 16000، وإحالة البلاغ للنائب العام لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

"هنطلع لبنتنا جواز سفر".. القصة الكاملة لواقعة "اليوتيوبير" أحمد حسن وزوجته

بسبب المواعين.. "هبة" ضحية تعذيب زوجة 

تعذيب وضرب مُبرح، تعرضت له الصغيرة "هبة" التي لم يتعد عمرها 10 سنوات، على يد زوجة والدها في الدقهلية، التي اعتادت تعذيبها وحرقها بسبب أعمال المنزل. 

ورغم وجود الأب، إلا أنّ ركوعه أمام المواد المخدرة، جعله يترك طفلته الصغيرة بين يدي زوجته تفعل بها ما تشاء، دون رحمة أو شفقة. 

وكانت صفحة "الدقهلية والناس" على "فيس بوك"، نشرت فيديو للطفلة داخل المستشفى التخصصي في دمياط، رصدت فيه معاناتها مع زوجة والدها واعتدائها عليها، إذ أكد طبيب الأشعة أنّ الطفلة تعاني من كسر في الضلوع وحروق: "عندها كسر في 4 ضلوع وكمان حروق في جسمها.. ومكانش في غير جدها بس اللي معاها".

فيديو وصور.. حروق وكسور وخنق.. "هبة" ضحية تعذيب زوجة أبيها بسبب تنظيف المطبخ

"عشان استرها".. زواج لقاصر مرتين

واقعة مؤلمة أثارت الجدل قبل أسبوعين في الشرقية، إذ لم يكتفِ الأب بزواج ابنته من قبل بل وإنجابها، ليزوجها مرة أخرى عُرفيًا بشخص آخر، أخذ عليه تعهد بتحويل الأوراق العرفية إلى رسمية عند بلوغها السن القانوني، إذ لم يتعد عمر طفلته 13 عاما.

الأب "م. ال. س" مثل أمام النيابة للتحقيق معه بشأن الواقعة، التي دفعت ثمنها طفلته، بعد أنّ جردها من حقوقها وألقاها بيده لمصير غامض، مبرر فعلته بأنّه أراد سترها.

القانون لا ينصف الطفلة المتزوجة

كان محمود البدوي المحامي في النقض والخبير الحقوقي، أكد أنّ القانون لم يشرّع نصا بشأن تجريم زواج الأطفال حتى الآن: "في مقترح بالفعل متقدم للبرلمان من ديسمبر 2017، لكن لسه متشرعش، مفيش نص قانوني يحاسب الراجل ده أو يعاقبه هو واللي معاه". 

وأضاف البدوي لـ"هن"، أنّ الأب قد يُعاقب بتهمة الاتجار بالبشر، إذا تبيّن أنّ الزيجة بهدف المصلحة، أو ما يطلق عليه "الزواج السياحي": "هُنا يعاقب كل من ارتكب جريمة الإتجار بالبشر بالسجن المؤبد والغرامة التي لا تقل عن 100 ألف جنيه ولا تجاوز 500 ألف جنيه، بحسب المادة 6 من القانون 64 لسنة 2010".