رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"علي" يدخل البهجة على مريضات السرطان بجلسة تصوير و"مكياج"

كتب: دعاء عرابي -

08:27 ص | الثلاثاء 23 يوليو 2019

«الميك أب أرتيست» مع إحدى مريضات السرطان

تجربة مختلفة خاضها المصور علي عمر، حاول من خلالها توثيق نظرة مرضى السرطان للمستقبل، من خلال "بورتريهات" شخصية، وبمساندة جمعية "نريد حياة"، جلس المصور مع مريضتين تعرف على قصتهما ومصدر الدعم لهما، حتى اهتدى إلى الصورة التي عبر من خلالها عن نظرة المحاربتين الإيجابية، ومحو الصعاب التي واجهتهن.

6 "بورتريهات" شخصية هو ما فعله المصور الشاب، حملت المعنى بشكل واضح مستعينًا بخبيرة ماكياج لتحديد ملامح المحاربتين: "تحمست جدًا للفكرة وحبيت أطلع مشاعر وتعبيرات للسيدتين، من خلال الحديث معهما، وبتحديد شكل الماكياج والألوان مع خبيرة الماكياج".

جلسة تصوير طويلة امتدت قرابة الـ9 ساعات، حاول من خلالها "علي" إدخال البهجة على قلب المحاربتين، كما أن خبيرة التجميل وضعت "المكياج" بشكل أدخل البهجة في قلوب المحاربتين.

فأوضح "علي" تفاصيل جلسة التصوير و"المكياج": "كل محاربة أخدت ساعتين لعمل الميك أب، لتظهر فى الصور بشكل مبهج، وتكون نظرتها للمستقبل مشرقة، تدل على تخطى جميع المواقف الصعبة اللى مرت بها، بدعم من بعض الأشخاص المقربين لها".

"كل المشاركين تطوعوا بدون مقابل، وكان شعار الجلسة التصويرية (أنا موجودة)"، هكذا قالت نسرين عبدالعزيز، أمين صندوق جمعية "نريد حياة"، كما أنها تنوى تنظيم جلسة تصوير للمرضى المحاربين للسرطان، على أن يتم اختيار المشاركين بها من خلال مسابقة معلوماتية شهريًا، بهدف التعبير عن حقوقهم، والتفريغ عنهم نفسيًا: "نفسنا ندلع المرضى بالمعنى الدارج، من خلال جلسة تصوير تعبر عن حقوقهم فى العمل والحياة، وتعلن للجميع أن حياتهم لم تنتهِ بإصابتهم بمرض بالسرطان، بل على العكس الحياة والمستقبل فى انتظارهم".