رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تونس تنهي جدل "منع النقاب" في المؤسسات الحكومية: الكشف عن الوجه فقط

كتب: الوطن -

04:58 م | السبت 13 يوليو 2019

حظر النقاب في تونس

بعد أيام قليلة من إصدار الحكومة التونسية برئاسة يوسف الشاهد، قرار بحظر النقاب دخول مقرات الإدارات والمؤسسات والمنشآت الحكومية، أوضح محمد فاضل محفوظ، الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان، بعض الحقائق الموضحة للقرار.

وقال محفوظ إن رئيس الحكومة لا يمنع ارتداء النقاب داخل المؤسسات العمومية بل يطالب بالكشف عن الوجه عند الدخول فقط، بحسب ما نقلته صحيفة "الإخبارية التونسية" عن تصريح "فاضل" لإذاعة "ديوان أف إم" التونسية.

وأوضح "فاضل" أن الإشكال المطروح حول النقاب يكمن في مدى محافظة هذا اللباس على الأمن من عدمه داخل المؤسسات وفي الساحات العامة وغيرها، مشيرًا إلى أن المنشور الحكومي ينص على أن كل من لا يكشف وجهه لا يمكنه الالتحاق بالمصالح والإدارات والمنشآت العمومية.

وقال: "مبدئيا وحسب المنشور كل منتقبة تعمل بمؤسسة عمومية بإمكانها الالتحاق بعملها بعد الكشف عن وجهها.. لكن يبدو أن الموضوع لن يقف عند حدود المنشور الحكومي بل سيتم مناقشته تحت قبة البرلمان من قبل النواب وقد يتم سن قانون في هذا الغرض".

وعبر "فاضل" عن مساندته لفكرة سن قانون في هذا الاتجاه، مشددًا على ضرورة تنظيم الحقوق وليس المساس بجوهرها. 

اقرأ أيضًا: اعتداء على الحرية و"يستاهل التحية".. خناقات "حظر النقاب" في تونس

ويذكر أنه في 5 يوليو، أصدرت الحكومة التونسية برئاسة يوسف الشاهد، قرارها بمنع كل شخص غير مكشوف الوجه من دخول مقرات الإدارات والمؤسسات والمنشآت العمومية.