رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

رضيع ينقذ والدته من السرطان.. والأم: ما حدث معجزة

كتب: الوطن -

11:52 ص | الإثنين 08 يوليو 2019

مرض السرطان

لم تكن الإنجليزية جوان كار البالغة من العمر 37 عاما على علم بموعدها مع السرطان، لكن طفلها الصغير الرضيع أنقذها من مضاعفات خطيرة كانت لتتعرض لها، لولا أن نبهها الرضيع، الذي رفض الرضاعة من ثديها الأيمن منذ ولادته وبحتى بلوغه عمر الـ14 شهرا.

زارت الأم الطبيب لفحص الرضيع واكتشاف سر رفضه الرضاعة من ثديها الأيمن، وبعد الفحص فشل الأطباء في معرفة سبب امتناع الطفل عن الرضاعة، لتكتشف الأم المفاجأة بعد فحوص دامت 4 أيام، بوجود كتلة بحجة حبة البازلاء تنمو في ثديها الأيمن، ما يشير لإصابتها بمرض السرطان، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وصف الطبيب بعض المضادات الحيوية لجوان، وطلب منها العودة إذا لم تختف الكتلة، فعادت إليه وأحالها إلى أخصائيين في مستشفى رويال ليفربول، وتبيّن أنّ الورم طوله 2 سم وكان قريبًا جدًا من حلمة الثدي، لذلك شعر الطفل بالضغط على فمه أثناء الرضاعة، ما تسبب في عدم ارتياحه وتركه الثدي كلما حاولت إرضاعه منه.

"خضعت لـ8 مجموعات من العلاج الكيميائي حتى مارس 2018 وفقدت شعري، والآن شفيت تماما من السرطان".. قالت جوان ثم دخلت في نوبة بكاء شديدة فور إعلان الطبيب تعافيها وبشكل نهائي من السرطان، الذي كان السبب في انقلاب حياتها رأسًا على عقب منذ اكتشافه: "الكيماوي كان فظيعا، السرطان لم يؤلمني مثل ما آلمني الكيماوي".

تقول الأم إنّها مدينة بحياتها لطفلها بعد إنقاذها من مضاعفات السرطان، مضيفة: "كانت معجزة كاملة، إذا لم يكن لديّ دوغي لم أكن لأكتشف مرضي، لقد أنقذ حياتي بلا شك، إنه ملاك صغير، أنا الآن شفيت من السرطان، ولم أكن هنا اليوم لولا طفلي".