رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

علمت بخيانته فطلبت الانفصال.. بريطاني يقتل زوجته خنقا وحرقا

كتب: الوطن -

03:08 م | الإثنين 01 يوليو 2019

الضحية

بعد 24 عاما من الزواج وإنجاب طفلتين، لم تتردد الزوجة الإنجليزية في طلب الطلاق، والانفصال، فقد رأت أن  هذا هو الحل الأمثل كي تبتعد عن مشكلات زوجها المتكررة، وخيانته لها أكثر من مرة، ولكن نهايتها كانت مروعة لهذا القرار.

بدأت القصة بتلقي أم الزوجة والتي تبلغ من العمر 80 عاما، اتصالا هاتفيا من حفيدتها ريانون تصرخ في الهاتف قائلة إن والدها أحرق أمها في الفراش، على الفور توجهت لبيت ابنتها برفقة زوجها دينيس البالغ من العمر 81 عاما، لتجد الفتاتين ريانون  وإيموجين في الخارج بملابس المنزل مع والدهما بينما المنزل يحترق.

عندما وصلت الشرطة، حاولت استجواب الزوج  توماس بيتر، البالغ من العمر 50 عامًا، ولكنه نفى قتلها، كما نفى أنه من قام بإشعال النيران في المنزل، بينما الحقيقة كانت هي أنه جعلها تستلقي على السرير، وخنقها بواسطة قميصه، حتى فارقت الحياة، ثم أشعل فيها النيران، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

جاءت تلك الجريمة بسبب بوليصة تأمين فعلها الزوج لزوجته قبل قتلها بحوالي شهر قيمتها 310 ألف جنيه إسترليني، طمع فيها بسبب رغبتها في الطلاق، حيث علمت بإقامته علاقة مع 4 نساء أخريات.