رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هي

"مريم" تكتشف خيانة زوجها بعد عشرة الـ7 سنوات

كتب: الوطن -

01:38 م | الجمعة 14 يونيو 2019

بعد زواج 7 سنوات

حالة من الصدمة والذهول، تملكت "مريم"، عقب اكتشافها خيانة زوجها داخل شقتهما بالصدفة، قررت أن تنهي علاقتها به على الفور، وحررت محضرا برقم 5612 قسم النزهة، مطالبة بالحصول على كافة حقوقها الشرعية والقانونية.

تروي الدكتورة سلوى جميل، محامية الزوجة لـ"هُن"، إن مريم اكتشفت خيانة زوجها لها، عندما عادت بالصدفة إلى المنزل لإحضار بعض الأغراض، بعد ساعات من مغادرتها المنزل بصحبة أبنائها لزيارة والدها.

وبحسب حديث "جميل"، تفاجأت الزوجة بعدم قدرتها على فتح باب المنزل، عقب العديد من المحاولات، "لقيته مقفول بالترباس".

وأشارت المحامية، إلى أن موكلتها استعانت بشقيقها الذي يسكن في العقار ذاته، لفتح الباب، لكن دون جدوى، فبدأ الشك يراودها بوجود لص.

واستطرد: "الزوجة صرخت ولمت الجيران، وقالوها جوزك معاه واحدة في الشقة، فتعرضت للإغماء من الصدمة، فتح الزوج الباب ليتفاجأ بشريكة حياته مغشيا عليها، ما جعله يسرع في تهريب (الساقطة)".

واختتمت "جميل" حديثها، بأن موكلتها طلبت الطلاق من زوجها لكنه رفض، فهددته بفضحه في عملة، فطلقها غيابيًا، وامتنع عن الإنفاق عليها وصغارها رغم أنه ميسور الحال، اتنتهي بذلك عشرة ومودة دامت 7 سنوات.

تنقلت الشابة الثلاثينية بين أروقة محكمة استئناف القاهرة، للحصول على حقوقها الشرعية، مقيمة دعوى رقم 346 لسنة 163، للحصول على مؤخرها، وأخرى برقم 347 لسنة 163، للحصول على نفقة لصغارها.