رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"فاطمة" تعاني التنمر بعد ارتدائها "الخمار".. "كبرتي نفسك"

كتب: ندى نور -

06:09 م | الأحد 09 يونيو 2019

فاطمة تتجاهل المضايقات

"أنتِ كبرتي نفسك بالبس ده، مش هيجيلك عرسان"، مضايقات عديدة تعرضت لها الطالبة "فاطمة علي"، 20 عامًا، بعد قرارها ارتداء الحجاب ثم "الخمار".

التحقت الفتاة العشرينية بكلية شريعة وقانون في القاهرة، حيث تقطن محافظة الشرقية، وتقول أثناء حديثها لـ "هُن"، "كم إحباط رهيب تعرض له بسبب تعليقات الناس على (خماري) زي مثلا كبرتي نفسك، ومش هجيلك عرسان، حبستي نفسك، كلام غير متوقع".

خالد الجندي: ارتداء المرأة للحجاب "فرض".. وذكر في القرآن باسم "الخمار"

والديها كانا يقدمان الدعم لها على اتخاذها هذه الخطوة بعد سنوات من ابتعادها عن الحجاب: "رغم الإحباط كان أهلي دايما واقفين جنبي وبيأيدوا قراري، بحس أن اللي بيتكلم كلام سلبي أشخاص مغيبين عقليًا".

قررت رتداء الحجاب منذ شهر لرغبتها في تغير حياتها للأفضل: "أنا شخصية عنيدة جدًا صوتي دايمًا من دماغي من حوالي 8 شهور بدء ربنا يفوق قلبي من غفلته تحول لبسي من بلوزات على بناطيل لبلوزات أطول، بعدين لقيت نفسي مش مرتاحه برضه في حاجه غلط".

سماعها آيه قرآنية في إذاعة القرآن الكريم كان له مفعول السحر كما ذكرت: سمعت فـي إذاعة القرآن الآية قال تعالى { وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ} النور 31.

تعلق قلبها بالآيه القرآنية حتى تقرر في أول رمضان ارتداء "الخمار" وسط اقتناع داخلها دون النظر إلى الآراء السلبية، التي حاولت إثنائها عن قرارها.

بعد "الخمار".. رانيا يوسف في إطلالة جريئة بـ"الأحمر"

رغم المضايقات التي تعرضت لها من بعض زملائها إلا أن هناك كلمات تشجيعية شجعتها على خطوتها: "لما نلاقي حد بيغير حياته للأفضل لازم نشجعه بلاش التحطيم، الكلمة الطيبة صدقة".