رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

اتهامات بالمثلية تلاحق ممثلتين مغربيتين قبلا بعضهما في "كان"

كتب: الوطن -

03:36 م | الأربعاء 22 مايو 2019

نسرين الراضي ولبنى الزبال

أثارت فعلة الممثلتين المغربيتين نسرين الراضي ولبنى الزبال، أثناء حضورهما عرض فيلم "ادم"، الذي يتشاركا بطولته في فعاليات مهرجان كان السينمائي الدولي في دورته الـ79، الكثير من الجدل حولهما، خاصة وأنها كانت في الشهر الفضيل.

الممثلتان قبلا بعضهما البعض على السجادة الحمراء قبل عرض الفيلم أمام الكاميرات، وهو الأمر الذي أدى لانتقاد واسع لهما على منصات التواصل الاجتماعي، وربط البعض بينهما وبين قبلة صابرين وسهير رمزي الشهيرة.

اتهامات بالمثيلة، وسب وقذف كان نتاج القبلة التي أخذت نهارا على السجادة الحمراء، فيما دافع بعض المغاربة عنهما، معتبرينه أمرا عاديا، وتعبير عن الحب والود، فيما اعتبره آخرون مجرد محاولة للفت الانتباه.

وتعيش نسرين الراضي في المغرب، بينما لبنى الزبال نشأت وولدت في أورويا، فهي بلجيكية من أصول مغربية.

ويتحدث الفيلم الذي يتشاركها بطولته عرض مشاكل الأمهات العازبات "single mothers"، وعرض صباح أمس الثلاثاء، خلال فعاليات مهرجان كان، الفيلم من إخراج مريم توزاني زوجة المخرج نبيل عيوش.