أخبار تهمك
الدكتورة عزة العشماوي

كشف المجلس القومي للطفولة والأمومة، عن اتخاذه إجراءات للتصدي لظاهرة انتهاك حقوق الطفل في الأعمال والإعلانات الدرامية التي يجرى عرضها خلال شهر رمضان الكريم، بعد تلقيه عددا من البلاغات على خط نجدة الطفل.

وأوضحت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والامومة، أن خط نجدة الطفل "16000" التابع للمجلس استقبل عددا من الشكاوى والبلاغات خلال شهر رمضان، أفادت بظهور الطفل في بعض الإعلانات بصورة مسيئة.

وتلقى خط نجدة الطفل عددا من الشكاوى والبلاغات تطالب بوقف إعلان لإحدى المستشفيات المتخصصة في علاج الحروق، يتضمن مشهد لنشوب حريق في منزل وإصابة طفلة بحروق أدت إلى وفاتها، مما جعل الأطفال يصابون بالخوف والرعب من هذه المشاهد.

كما أطلق عدد من أولياء الاأورعليه إعلان "الهلع" بما يحتويه من استغلال الطفلة بشكل مسيء كفكرة للدعاية ويضر بمشاعر المشاهدين، ويؤثرعلى الحالة النفسية للأطفال.

ووصفت إحدى الأمهات هذا الإعلان أنه الأبشع ضمن الإعلانات التي شاهدناها بداية من شهر رمضان، قائلة: "وفاة طفلة يوم ميلادها بهذه الطريقة هو أمر مؤذي لمشاعرنا ولنفسية أطفالنا مطالبة المجلس بوقف إذاعته".

ومن جانبها، أكدت الأمين العام للمجلس، أن المجلس اتخذ على الفور إجراءات سريعة لوقف إذاعة هذه الإعلانات، حرصًا على مستقبل الأطفال ووقفًا لسلسة الانتهاكات التي يتعرضون لها.

ولفتت إلى أنه جرى مخاطبة المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ومكتب النائب العام، لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيال هذين الواقعتين في ضوء ما تنطوي عليه من إساءة لكرامة وحقوق الأطفال.

وناشدت جميع وسائل الإعلام بمراعاة عدم إذاعة أي مواد إعلامية تتضمن انتهاك لحقوق الطفل، مشددةً أن المجلس سيتخذ كافة الإجراءات القانونية حيال أي مخالفات يتم رصدها أو ترد للمجلس عن طريق خط نجدة الطفل "16000"، حرصًا على حقوق الطفل المصري.

أخبار قد تعجبك