رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"غادة" تدعم شريف مدكور في رحلة مرضه بـ"بورتريه"

كتب: سلمى سمير -

05:44 م | الخميس 09 مايو 2019

شريف مدكور

خبر إصابة الإعلامي شريف مدكور بورم في القولون، وخضوعه لعملية جراحية لإزالته، جعلها تشعر بالحزن الشديد، لكونه محبا للحياة وكان سببا في رسم البسمة على شفاه جمهوره من الكبار والأطفال، وعلى الرغم من عدم متابعتها لحلقات برنامجه بصفة مستمرة، فإنها وجدت نفسها تمسك بالقلم لترسم "بورتريه"، دعماً له في رحلته لمحاربة المرض.

"أنا مش من متابعي شريف مدكور لأني مغتربة، ومش دائما بعرف أتفرج على التليفزيون، لكن محبة الناس له، ومساندته لمحاربي السرطان، كانت سبب قراري لدعمه بالفن، باعتباره الوسيلة اللي بقدر أعبر من خلالها عن حبي للآخرين"، بحسب غادة حسن، رسامة من محافظة كفر الشيخ.

ثلاثة أيام هي المدة التي استغرقتها "غادة"، لتنفيذ بورتريه شريف مدكور: "طول ما أنا برسم اللوحة، كان لساني مبطلش دعاء له، أكيد هو عمل خير كتير عشان ربنا يزرع محبته دي في قلوبنا ونتعاطف مع حالته"، وتتمنى أن تصل لوحتها له: "الدعم النفسي من أساليب العلاج لمحاربي السرطان، ونفسي شريف يشوف اللوحة بتاعتي لما يفوق من العملية وتوصل له".

وبحسب "غادة" فإنها بدأت رحلتها مع رسم البورتريهات منذ ٧ سنوات: "بحب الرسم من صغرى، برسم بكل حاجة، الفحم، الرصاص والقلم الديجيتال على التابليت"، ومنذ أن انتهت من لوحة "شريف" ونشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وجدت مظاهرة حب للإعلامي متمثلة في التعليقات: "اتبسطت جداً من تعليقات وآراء الناس، الحب والدعم دايرة وبتلف، وكل واحد منا في يوم هيحتاجها".