رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

3 جرائم قتل في أول أيام رمضان.. والنساء ضحايا ومتهمات

كتب: سما سعيد -

04:42 ص | الأربعاء 08 مايو 2019

3 جرائم قتل في اول يوم رمضان ..النساء الضحية

ثلاث جرائم قتل في نهار أول أيام شهر رمضان الكريم، وقعت في محافظتي القليوبية والجيزة، أبطالها سيدات مجني عليهن ومتهمات.

وأفادت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية، بشأن الواقعة الأولى، أن عاطلا نفذ جريمة قتل بشعة، بمدينة طوخ بالقليوبية، حيث أمسك سكينا وذبح زوجته وشرع فى قتل شقيقه، بعدما تصدى له الاثنين عقب محاولته التحرش بـ"ابنته". وذكرت أن المتهم نشبت بينه وزوجته مشاجرة بسبب مصروفات المنزل والتحرش بـ"ابنته"، مما دفعها للاستعانة بشقيقه الذي حاول التصدي له، لتبادلا الضرب بالأيدي، مما دفع المتهم إلى دخول مطبخ المنزل، واستل سكينا وذبح زوجته وشرع في قتل شقيقه.

وفي مركز قليوب، كشفت أجهزة الأمن عن جريمة قتل أخرى بطلها سيدة "خادمة"، استعانت بسائقة وشقيقه لقتل شاب أخذًا بالثأر لشقيقها الذي قتل على يده منذ عامين. وأفادت التحريات أن المتهمة الرئيسية دفعت 50 ألف جنيه لباقي المتهمين لتنفيذ الجريمة.

وتعود الواقعة، بحسب محضر الشرطة، إلى ورود بلاغ للعميد فوزي عبد ربه مأمور مركز طوخ، بالعثور على جثة لشاب يدعى "محمد. ع"، 43 عاما، سائق ومقيم بدائرة مركز قليوب برشاح مشتهر، بناحية عزبة منشية مشتهر، دائرة المركز، مكمم الفم بلاصق طبي مربوط بحبل بلاستيكي، وملفوف حول كامل جسده وساعديه، وكذا جنزير حديد ملفوف أعلى الحبل موصود طرفاه بصامولة ومثبت بجزء من شاسيه سيارة حديدي، وجرى تشكيل فريق بحثي، والتوصل إلى أن مرتكبي الواقعة "سحر. ع"، 30 عاما، خادمة، و"أحمد. س" 27 عاما، سائق،و "محمد. س" شقيق الثاني.

أما الجيزة فشهدت منطقة العمرانية جريمة قتل بشعة قبل أول أيام شهر رمضان الكريم، حيث استعانت سيدة بزوجها "العرفي"، ونفذت جريمة قتل للزوج "الرسمي"، خوفا من الفضحية. وجاء في التحريات أن المتهمين نفذا الجريمة بغرض الانتقام من المجني عليه، بعدما هدد المتهمة الأولى بفضحها وإبلاغ الشرطة عنها لأنها جمعت بين زوجين.

وألقي القبض على المتهمين، وتحفظ عليهما وأخطرت النيابة للتحقيق، وباشرت النيابة التحقيق وقررت حبس المتهمين لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيق، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

جاء في محضر الشرطة، أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغ من منطقة نصر الثورة بمنطقة العمرانية، بالعثور على جثة موظف، مقتولا داخل شقته بالمنطقة، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية من المباحث وتبين أن الجثة بها ثماني طعنات متفرقة في الجسد، وبالفحص والتحري ومراجعة الكاميرات تبين أن زوجة المجني عليه استعانت بزوجها الثاني العرفي ونفذا الجريمة، وألقي القبض عليهما، وأحيلا للنيابة.